وصايا ذهبية لكل من خسر الحياة التي يريدها

الخميس، 03 أكتوبر 2019 09:37 ص
نصائح هامة لكل من خسر الحياة التي يريدها


أنا من الشخصيات التي تخطط لحياتها بصورة جيدة جدًا، لأتجنب الوقوع في فخ الفشل والخسارة، ولكن أحيانًا لا يجدي التخطيط والحذر نفعًا، وأفشل فعلًا وأخسر ما كنت أريده وأتمناه، فهل هذا مؤشر على أنني بحاجة لتوخي مزيد من الحذر والحيطة، أم أنه ابتلاء أم ماذا؟

(م. ج)

يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:

الحياة لن تكون كما نريد طوال الوقت، لذا علينا التكيف مع الأمر الواقع والرضا بقضاء الله والصبر على ابتلائه، واعلم يا عزيزي أنه لكي تعيش مرتاحًا، عليك أن تتأكد من أنه ليس كل ما ترغبه وتريده ستجده، وليس كل تعاملات غيرك معك لابد أن تكون كما تريد أنت.


يجب أن يصنع كل إنسان لنفسه ما يريده، ولا ييأس من الحياة، فالقانون الأساسي للسعادة أن تتكيف وتسعى نحو الأفضل مهما كانت الظروف وليس الحصول على كل ما تريده منها.

الخوف الهيستيري من الوقوع في الفشل قد يوقع في الفشل أكثر مما إذا كان الإنسان يعيش متوازنًا، لذا لا تبالغ في مشاعرك واعلم أن الفشل ما هو إلا طريق خاطئ فقط بعده ستجد طريقًا آخر نحو ما تريد.





















اضافة تعليق