"الصداقة موجعة".. سئمت استنزافها مشاعري وطاقتي ماذا أفعل؟

الأحد، 06 أكتوبر 2019 11:59 ص
سئمت استنزافها مشاعري وطاقتي


بذلت كل ما في وسعي، اهتممت وأحبيت وصنت العشرة، واستغنيت عن كل شيء في حياتي، حرفيًا أصبحت أسير صداقتها، لكنها في النهاية لم تقدر كل هذه التضحيات، لمجرد خطأ بسيط كان من الممكن أن تتخطاه مقابل ذكرى حلوة مني، لكنها لم تفعل، حاولت البعد عنها لأنني سئمت استنزافها لمشاعري وطاقتي، وحاولت كثيرًا نسيانها ولكنني لا أتمكن من ذلك.. ماذا أفعل؟

(ع. هـ)


 يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:

نسيان شخص والبعد عنه لمجرد أنك سئمت من طريقة تعامل أنت نفسك من عودته عليها ليس بحل، فعليك أن تعدل من سلوكك وطريقة تعاملك معه ومع غيره حتى لا تستنزف طاقتك مرة أخرى.

من الغباء أن يفعل الإنسان أشياء لا يحبها لمجرد أن يرضى من يحب، فالصداقة والحب ليسا بدافع لضغط النفس، فالحياة قصيرة ولا تستوعب قدر إضافي من الضغوط، عش حرًا وافعل ما تحبه حتى ولو لم يرض به أحد.

الإنسان كلما قرر أن ينسي شخصًا ما في حياته سيتذكره أكثر، لأن عقله لا يعرف أسلوب النهي أو النفي وكلما فكر فيه زاد من تذكره به، والحل الوحيد هو التجاهل.

اضافة تعليق