Advertisements

بهذه الطريقة تمحا ذنوبك وتغفر زلتك

الخميس، 10 أكتوبر 2019 12:27 ص
تكفير الذنوب يوم الجمعة

الذنوب هو الداء العظيم الذي يهرب منه المؤمن لكنه لا محالة واقع فيه، لحديث النبي صلى الله عليه وسلم كل ابن آدام خطاء، لكن السؤال ماذا على المؤمن فعله غن هو ضعفت نفسه وارتكب المعاصي؟
لمحو الذنوب خطوات بسيطة يمكن للمؤمن فعلها مع اعتقاده في ان الله يغفر الذنوب وأنه وحده الغفار وهذه الخطوات هي:
-تجديد التوبة كلما ضعفت نفسك، قال الله سبحانه وتعالى: (قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ* وَأَنِيبُوا إِلَىٰ رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ).
- لزوم الاستغفار بالليل والنهار ففي الحديث أنّ النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- قال في الاستغفار: (إنَّ عبدًا أصاب ذنبًا، وربما قال: أذنب ذنبًا، فقال: ربِّ أذنبتُ، وربما قال: أصبتُ، فاغفِرْ لي، فقال ربُّه: أَعَلِمَ عبدي أنَّ له ربًّا يغفر الذنبَ ويأخذ به؟ غفرتُ لعبدي، ثم مكث ما شاء اللهُ ثم أصاب ذنبًا، أو أذنب ذنبًا، فقال: ربِّ أذنبتُ -أو أصبتُ- آخر فاغفِرْه؟ فقال: أَعَلِمَ عبدي أنَّ له ربًّا يغفر الذنبَ ويأخذ به؟ غفرتُ لعبدي، ثم مكث ما شاء اللهُ، ثم أذنب ذنبًا، وربما قال: أصاب ذنبًا، قال: ربِّ أصبتُ - أو قال: أذنبتُ آخرَ فاغفِرْه لي، فقال: أعَلِمَ عبدي أنَّ له ربًّا يغفر الذَّنبَ ويأخذُ به؟ غفرتُ لعبدي ثلاثًا، فليعملْ ما شاء).
-أن يعمل حسنات بعد الذنب؛ فالحسنات تُذهب السيّئات، وفعل الطاعات يغفر المنكرات، ما لم يكن بينهنّ كبيرةٌ.
-التماس دعاء الصالحين له بالغفران والهداية، كما أنّه روي أنّ أمّ المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- أنّ النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- قال: (ما من ميِّتٍ تُصلِّي عليه أمَّةٌ من المسلمين يبلغون مائةً، كلُّهم يشفعون له، إلَّا شُفِّعوا فيه).
-الحرص على أعمال البر والتقوى وعلى رأسها الصدقة، والحجّ، والدعاء بإلحاح وخاصة في جوف الليل.

اضافة تعليق