أحب زوجتي.. ولا أجيد التعبير عن مشاعري إلا بتوفير المال لها

السبت، 12 أكتوبر 2019 09:32 ص
هل-المال-سبب-مهم-لاستقرار-الأسرة؟؟


تزوجت حب عمري، زوجة ليس لها مثيل، معها أشعر باطمئنان ودفء، لكن المشكلة أنها تستاء جدًا من بعدي وانشغالي عنها، وتقول إن عملي سبب فجوة بيننا ولم أعد أحبها مثل الأول، وهذا غير صحيح فأنا والله أحبها جدًا، ولكني أفتقد القدرة علي التعبير بالكلام أن أعبر بالفعل أعمل ليل نهار، لكي أوفر لها المال، وكل ما تحتاجه أو ليس المال سببًا للسعادة وأنا لا أتحمل أن أراها حزينة تعيسة، حبي لها أترجمه بصورة هي لا تستوعبها فمن منا على خطأ ومن منا على الصواب؟
(أ‌.م)


يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:

أنت رجل محظوظ فعلًا، لأنك مع زوجة تحبك وتطمئن بها، فهذا الاطمئنان كفيل باستقراركم ولكن هذا الاستقرار يحتاج منك بعض المجهود أبسطه أن تعبر عن مشاعرك تجاهها.

الاستقرار الأسرى نسبة كبيرة منه يكمن في التعبير الدائم عن المشاعر بين أفراد الأسرة وعدم إظهار مشاكل الزوجين أمام الأولاد.

واعلم أن توافر المال ليس بسبب مؤكد للسعادة، لأن البعض لديه القليل من المال، لكنه سعيد، فاستخدام المال أيًا كان كميته هو الذي يحدد ما إذا كان مصدر من مصادر السعادة أم أنه من أهم مصادر التعاسة، وهذا المنطق ينطبق علي كل ما تملكه، فبيدك تجعل من الشيء مصدر سعادتك، وبيدك أيضًا تجعله مصدر تعاستك.

اضافة تعليق