هل يجب أن تتحمل الزوجة عصبية زوجها؟

الإثنين، 14 أكتوبر 2019 03:59 م
_ç__-_à__-_د___à_____à-_ذ_ç-_ز_ص_à__-_د_____ê_ش_ر-_____ê_ش_ç_د-_د_______ذ_è_ا_ا


متزوجة منذ شهر تقريبًا، وزوجي عصبي جدًا وعنيد، ودائمًا ما يطلب مني منذ الخطوبة أن أتحمله وأن هذا أمر طبيعي، وأن كل الزوجات كذلك، وأحيانًا كان يلوم علي لغضبي منه، وأنني لن أتمكن من تحمل مسؤولية منزل وأسرة وتربية أطفال، ولأنني أحبه كثيرًا أتحمل وأمتص غضبه لأؤكد له أنني جديرة بتحمل مسؤولية بيته.. ولكنني تعبت فعلًا هل هذا هو الطبيعي؟

(م.س)

تجيب الدكتورة هويدا الدمدراش، مستشارة العلاقات الأسرة:

التعامل الراقي بين الزوجين أهم ما يميز الحياة الزوجية الناجحة، لابد أن يكونا دعمًا وسندًا وأنسًا لبعضهما البعض، يقفان معًا أمام تحديات الحياة وصعابها الكثيرة ومرهقة لهما.



الله عز وجل وصف الحياة الزوجية، وأنها قائمة على المودة والرحمة وليس الصبر وتحمل سوء طباع الآخر، وعصبيته وأخطائه المتكررة وتقبل الاعتذار.

والرسول عليه الصلاة والسلام حثنا على حسن الخلق وحسن صحبة عباد الله جميعهم: "ألا أخبركم بأحبكم إلي وأقربكم مني مجلسًا يوم القيامة؟ !فأعادها ثلاثًا أو مرتين. قالوا: نعم يا رسول الله. قال: "أحسنكم خلقًا".

وقال أيضًا صلوات الله وسلامه عليه: "إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق".

وهذا الأسلوب هو الأمثل  للتعامل والذي ينبغي على الزوجين أن يتعاملا به، لأن العلاقة بينهم تأخذ من عمرهما كل لحظة.

وبذلك، فان أبسط حقوقك أن يلتزم زوجك بحسن الخلق وحسن الصحبة وحسن المعاملة.


اضافة تعليق