أعاني من التفكير الزائد overthinking ماذا أفعل؟

ناهد إمام الأربعاء، 16 أكتوبر 2019 07:49 م
920191294245206156661


أنا شاب عمري 22 سنة ومشكلتي هي كثرة التفكير، فأنا أفكر في كل شيء بشكل مأساوي، سواء كان ذلك في الحاضر أو المستقبل، واجتر الأحداث الماضية السيئة وأعاني من كثرة تأنيب نفسي على كل شيء خطأ أفعله.
أنا أشعر أنني في كرب مستمر، فالأفكار المحزنة تتزاحم في رأسي ولا أستطيع ايقافها، وكل تنبؤاتي متشائمة وسلبية، فأنا أتخيل أنني سأصدم بسيارة وأنا في طريقي للجامعة مثلًا، وأنني لن أستطيع العمل بعد التخرج فيما أريد وهكذا، ما الحل فأنا متعب؟


علي- مصر

الرد:
مرحبًا بك عزيزي علي..
إن ما تعانيه وهو ما يسمي بالـ overthinking أو التفكير الزائد، هو مشكلة مزعجة بالفعل لصاحبها، فإدمان التفكير بهذه التفاصيل وهذه الطريقة لا يريح البال وربما يعوق التقدم في كل شيء في الحياة.

وبحسب الاختصايين النفسيين هناك خطوات للتعامل مع هذه المشكلة وعلاجها، وهي تتنوع عبر التالي:

أولًا: لابد من  الوعي بكثرة التفكير، لوضع حد له، ما يعني أن تبدأ في الانتباه إلى طريقة تفكيرك، وعندما تلاحظ إعادة تشغيل الأحداث في عقلك مرارًا وتكرارًا، أو قلقك بشأن الأشياء التي لا يمكنك التحكم فيها، فأقِر بأن أفكارك ليست مفيدة.

ثانيًا:  لا تكن "كماليًا"، تبحث عن حل عميق للمشكلة وتعيش فيها وتسيطر عليك، ابحث عن حلول ممكنة وفي استطاعتك وفقط، وتعلم من حلول خاطئة جربتها من قبل وفقط.

ثالثًا: لا تستنزف أوقاتًا طويلة في التفكير في المشكلات، واستبدل ذلك بالتفكير الفعال الذي يعني التفكير في كيفية القيام بالأشياء بشكل مختلف، وتحسين أداءك المستقبلي، ولا بأس أن تخصص وقتًا محددًا  20 دقيقة من "وقت التفكير" في جدولك اليومي، واسمح لنفسك خلال هذا الوقت  بالقلق أو التأنيب أو التفكير فيما تريد، ثم عندما ينتهي الوقت انتقل إلى شيء أكثر إنتاجية، عندما تلاحظ نفسك تفكر في الأمور خارج نطاق وقتك المحدد، ذكّر نفسك أنك ستفكر في الأمر لاحقًا.

رابعًا:  التزم بأن تصبح أكثر وعياً، مرن نفسك على التفكير في " هنا والآن"، وتذكر أن الذهن  يتطلب التدريب مثل أي مهارة أخرى، ومع مرور الوقت، يمكن أن يقلل ذلك من التفكير الزائد.

 خامسًا: جرب تغيير مجرى التفكير، فإخبار نفسك بالتوقف عن التفكير في شيء يمكن أن يأتي بنتائج عكسية، كلما حاولت تجنب دخول الفكر إلى عقلك، كلما زاد احتمال ظهوره، والحل هو "الإنشغال" بنشاط ما  مثل ممارسة الرياضة، أو المشاركة في محادثة حول موضوع مختلف، أو الانخراط في عمل ما.

اضافة تعليق