تزوج عليها سرًا.. لن تتخيل ما فعلته مع الزوجة الثانية بعد وفاته

الأربعاء، 16 أكتوبر 2019 10:21 ص
هل-الزوجة-الثانية-الحب-الحقيقى-فى-حياة-الرجل؟


قال النبي صلى الله عليه وسلم من كان عنده امرأتان فلم يعدل بينهما جاء يوم القيامة وشقه ساقط.

ويجب العدل بين الزوجات في النوم ليلاً فإذا كان عندها ليلاً لم يدخل فيه على الأخرى إلا لضرورة ولا تجب التسوية في الإقامة نهارًا ولا في الأكل والشرب والجماع.

كان ببغداد رجل متزوج بابنة عمه وكان قد عاهدها أن لا يتزوج عليها، فجاءته في بعض الأيام امرأة إلى دكانه، وسألته أن يتزوج بها، فأخبرها بعهده مع ابنة عمه، فرضيت منه في كل جمعة يومًا، فتزوجها، واستمر على تلك ثمانية أشهر، فأنكرت عليه بنت عمه، وأرسلت جاريتها لتنظر إلى أين يذهب فدخل بيتًاـ فسألت عنه الجيران، فقالوا: قد تزوج، فأخبرت الجارية سيدتها بذلك، فقالت لا تخبري أحدًا، فلما مات الرجل أرسلت ابنة عمه جاريتها بخمسمائة دينار، وقالت اذهبي إلى زوجته وقولي عظم الله أجرك في فلان، فإنه مات وترك ثمانية آلاف دينار سبعة لابنه وألف بيني وبينك، فلما أخبرتها دفعت لها ورقة، وقالت ادفعيها إلى بنت عمه فإذا فيها براءة من الصداق ولم تأخذ منها شيئًا.

وحكى أحد العارفين: رأيت امرأة على عرفات وهي تقول من يهدي الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له، فعلمت أنها ضالة فقلت أيتها المرأة من أين أقبلت؟، قالت سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى فعلمت أنها من المقدس فقلت ما الذي جاء بك قالت: ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلاً.

فقلت ألك زوج: قالت ولا تقف ما ليس لك به علم، فقلت أتركبين بعيري قالت: وما تفعلوا من خير يعلمه الله.

فلما أرادت الركوب قالت: قل للمؤمنين أن يغضوا من أبصارهم فأعرضت عنها،  فلما ركبت قلت ما اسمك قالت، واذكر في الكتاب مريم، فقلت لها ألك أولاد قالت: ووصى بها إبراهيم بنيه ويعقوب فعلمت أن لها أولادًا فقلت ما أسماؤهم قالت "وكلم الله موسى تكليمًا"، "واتخذ الله إبراهيم خليلاً"، "يا داود إنا جعلناك خليفة في الأرض".

 فقلت في أي موضع أطلبهم قالت: "وعلامات وبالنجم وهم يهتدون"، فعلمت أنهم أدلة الركب.

 فقلت يا مريم ألا تأكلين شيئًا: قالت إني نذرت للرحمن صومًا فلما وصلنا إليهم ورأوها بكوا قالت: ابعثوا أحدكم بورقكم هذه إلى المدينة.

يقول الرجل: فسألتهم عنها فقالوا إنها ضلت منذ ثلاثة أيام وقد نذرت أن لا تتكلم إلا بالقرآن، ثم بعد ذلك رأيتهم يبكون، فسألتهم فقالوا إنها في النزع فدخلت عليها وسألتها عن حالها فقالت، "وجاءت سكرة الموت بالحق".

فلما ماتت رأيتها في المنام، فقلت أين أنت؟، قالت "إن المتقين في جنات ونهر في مقعد صدق عند مليك مقتدر" رضي الله عنها.

اضافة تعليق