كيف أحمي أخي من فكرة الانتحار؟

الأربعاء، 16 أكتوبر 2019 10:39 ص
7201816215437827895404


أخي عانى خلال الفترة الأخيرة من بعض الضغوط والمشاكل التي أثرت سلبًا على حياته وحولتها رأسًا على عقب، وأصبح وحيدًا منعزلًا كارهًا التعامل مع الغير، والمشكلة أنه لم يعد قادرًا على اتخاذ أي قرار مصيري، أخشى أن تسوء حالته أو يؤذي نفسه.. فماذا أفعل؟

(ي. ن)


يجيب الدكتور جمال فرويز، استشاري الطب النفسي:

المشاكل وضغوط الحياة تؤثر سلبًا على الصحة النفسية وتؤدي لتقلب المزاج والعصبية والتوتر، وقد يقع الإنسان فريسة للاكتئاب وأمراض نفسية أخرى قد تدفعه للانتحار.

الاستقرار العاطفي والهدوء النفسي من أهم أساسيات الصحة النفسية السليمة، فإذا طرأ تغير على أي منهما، تكون النتيجة تغيير في السلوكيات الصادرة من الإنسان، يشعر معها بالإرهاق النفسي ويفقد القدرة  على اتخاذ القرارات المصيرية في المشكلات الحياتية المختلفة.

سرعة استشارة الطبيب المختص وتلقي العلاج وتلقي المساعدة الحقيقية والصادقة والحصول على القدر الكافي من المحبة والحنان وممارسة الهوايات والرياضة المفضلة والعناية بالجسم، يساعد الإنسان على تخطي الأمر والتحسن بسرعة ويتعافى أيضًا.

اضافة تعليق