هذه أبرز مميزات الثقة بالنفس.. تعرف عليها

الأربعاء، 16 أكتوبر 2019 12:29 م
220196134156830374229


حينما تتعامل مع مجموعة من البشر واثقين جدًا في أنفسهم، تكون هذه العلاقة مريحة وصريحة.. لا تقف عند كلمة ما، ويتم تفسيرها لهذا أو ذاك، كما أنه لا يكون هناك المزيد من التبريرات لتوضيح مسألة ما.. لأن الوضوح يكون السمة الرئيسية في التعامل بين هؤلاء، أو مع هؤلاء.

وحينها تستطيع أن تكون على طبيعتك أغلب أو كل الوقت، لا تعمل حسابًا لمليون شيء دون داع وأنت بينهم، أو بعد أن تتركهم وترحل، خصوصًا أنه طغى هذه الأيام الحديث عن الناس بعد رحيلهم من مجلس ما، أو عمل ما، فترى البقية «يقطعون فروته»، ويستمرون في الحديث عنه، كأنه الشيطان الرجيم، وأن ما يفعلونه إنما أمرًا عاديًا، وحق أصيل لهم أن يتحدثوا كيفما شاؤوا عن أي شخص طالما لم يكن موجودًا، ويظلون وكأنهم يمسكون عليك المنظرة والكلمة.

أما أصحاب الثقة في النفس، فهم أناس يمنحون أنفسهم قدرها من غير عُقد .. ولا تقلل من نفسها وأيضًا في ذات الوقت لا تضخم من حجمها دون داع.. ليس لديهم حساسية مفرطة يخنقوك بها أو تقيدك.. مثل هؤلاء تحب أن تجالسهم.. لأن العلاقة بهم تكون مريحة لا يشوبها شائبة.. مفتاحها الثقة بالنفس.. ودائما وأنت تجالسهم تكون على طبيعتك وتستطيع أيضًا أن ترى من أمامك على طبيعته.

لذا من المهم بمكان أن يعمل المرء على ثقته بنفسه، أن يدعمها، أن يسعى لرفع مكانته بينه وبين نفسه أولا، ثم بينه وبين الناس، لا يأس أبدًا من المحيطين به، من عديمي الثقة في أنفسهم والناس، لأنه لابد يومًا سيجد أصحاب الثقات، لأنه دائما ما تنجذب الأشياء لبعضها البعض.

فكن مثل هؤلاء تنجذب إليهم، ولا تكن من غيرهم حتى لا تعيش عمرك كله وسطهم دون راحة و وضوح، فهذا أديسون بثقته بنفسه كرر محاولات اختراع الكهرباء آلاف المرات، لم ييأس، ولم يتراجع، بل استمر ليصبح أهم مخترعي التاريخ.

فالواثق من نفسه تجده يتطلع لأخذ المخاطر والمغامرات ويذهب بعيدًا كي يحقق أجمل ما يريد، ولا يتردد في تعلم واكتساب المهارات المطلوبة لذلك، فهو يقدر على مواجهة الصعاب، ويرى التحديات أمرًا لا مفر منه.

اضافة تعليق