في تكريس لقيمة المساواة ..بهذه الطريقة اقتص عمربن الخطاب لقبطي مصري ..رد مظلمته

الأربعاء، 16 أكتوبر 2019 09:42 م
عدل عمر بن الخطاب .. هذه أبرز مظاهره
أمير المؤمنين والقصاص شريعة الإسلام

رجل من قبط مصر اتي سيدنا عمر بن الخطاب فقال: يا أمير المؤمنين! عائذ بك من الظلم فرد أمير المؤمنين : عذت معاذًا.

القبطي شرح في إيجاز قصير مظلمته للخليفة الراشد الثاني قائلا : سابقت ابن عمرو بن العاص "رضي الله عنه" عامل عمر علي مصر حينذاك  فسبقته، فجعل يضربني بالسوط ويقول: أنا ابن الأكرمين.

وعلي الفور كتب خليفة الرسول صلي الله عليه وسلم  إلى عمرو بن العاص يأمره بالقدوم ويقدم بابنه معه فقدم، فقال عمر: أين المصري؟ خذ السوط فاضرب، فجعل يضربه بالسوط ويقول عمر: اضرب ابن الأكرمين.

سيدنا أنس بن مالك رضي الله عنه روي الواقعة قائلا :، فضرب، فوالله لقد ضربه ونحن نحب ضربه،فما أقلع عنه حتى تمنينا أنه يرفع عنه.

وبعدها خاطب أمير المؤمنين عمر القبطي المصري : ضع السوط على صلعة عمرو، فقال: يا أمير المؤمنين! إنما ابنه الذي ضربني وقد استقدت منه.

وفي هذا الأجواء المتوترة خاطب عمربن الخطاب عامله علي مصر ابن العاص رضي الله عنهما : منذ متي  استتعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا؟! قال: يا أمير المؤمنين! لم أعلم ولم يأتني ويقصد القبطي الذي لطمه ابنه 

اضافة تعليق