احذري: سوء تصرفك قد يدمر نفسية طفلك

بقلم | fathy | الخميس 17 اكتوبر 2019 - 09:54 ص

ابنتي عمرها لا يتجاوز 10 سنوات، لها صديقة كانت تحبها جدًا، لكنها مؤخرًا تغير سلوكها معها 180 درجة، فبعد أن كانت تحبها أصبحت تتنمر عليها، المشكلة أنني أخشي أن أكون سبب هذا التغيير والكره، فهي كانت صديقتها الأقرب وهي أشطر من ابنتي فكنت أقول لها: "تعلمي من لي لي شوفي هي شاطرة ازاي والمدرسين بيحبوها"، كنت أظن أن حبها لها سيجعلها تحب أن تكون مثلها، وأن الأطفال في هذا العمر يقلدون بعضهم البعض خاصة إذا كانوا يحبون بعضهم، فهل كلامي لها هو السبب أم قد يكون هناك أمر آخر، وكيف أكتشفه لأتعامل معه، وهل العقاب حل مثالي في هذا الموقف أم يزيده سوءًا؟
(م. ج)


 يجيب الدكتور جمال فرويز، استشاري الطب النفسي:

رفض ابنتك لزميلتها وتغير سلوكها معها ناتج عن سوء تصرف منك، فمقارنتك لها بزميلتها كان سببًا في اتخاذها موقفًا معاديًا.



المقارنات لا تجدي نفعًا بل بالعكس تزيد من الضغط علي الطفل وتؤثر على نفسيته بالسلب، وعليك أن تعلمي جيدًا يا عزيزتي أن التهديد والعقاب ليس بحل لما وصلت إليه ابنتك، بل يزيد الأمر سوءًا.

والتنمر  له تأثير سلبي على النفسية أيًا كان الشخص متنمرًا أو ضحية للتنمر، حيث يؤدي إلى الإصابة بأمراض نفسية عدة  كالاكتئاب أو العزلة، وظهور الاضطرابات النفسية في سلوك الطفل.


اقرأ أيضاً