أخبار

شاب لـ" عمرو خالد”: عندي خوف شديد وانزعاج من المستقبل.. كيف أتعامل مع ذلك؟

من شرب الماء إلى كتم النفس.. أشهر 3 خرافات عن فيروس كورونا

وصفها الله عزوجل لنبيه المصطفى .. عندما يضيق صدرك استمع إلى هذه الآيات

عمرو خالد يكشف: سر من أسرار شهر شعبان.. "أصدق بنيتك ليغير الله حالك"

حكم تغسيل وتكفين المَيت المصاب بفيروس كورونا.. "الأزهر للفتوى" يجيب

معركة الحصيد في 10 شعبان.. سيف الله المسلول يخطط لانتصار ساحق للمسلمين بقيادة القعقاع على الفرس

بصوت عمرو خالد.. دعاء ذهبي يملأ قلبك بحلاوة الإيمان

يكشفها عمرو خالد.. 7 خطوات ذهبية تقربك إلى الله وتزيد إيمانك

ماذا قال سيد الزهاد بشر الحافي عن حلاوة الآخرة ؟

نصيحة النبي لشاب يريد الزواج من فتاة تمارس الرذيلة

علمتني الحياة.. "الطيبون لا يموتون.. لأنهم أحياء دائمًا في القلوب"

عبدالله بن الزبير ..فارس قريش ..هكذا ألحق بحيلة ماكرة الهزيمة بجيش الروم والبربر

تونس تطلق روبوتات في الشوارع لتعقب المصابين بكورونا والخارقين لحظر التجول

هذا ما ورد عن النبي في إحياء ليلة لنصف من شعبان.. و فضل الدعاء فيها

عمرو خالد يكشف: الدواء السحري للإحساس بالرضا في الحياة

فيروس كورونا يظل في جسم المريض لسنوات ..ما مدى صحة هذه المعلومة؟

اطلبوا من الله وألحوا بهذا الطريقة .. وستتحقق بها الأمنيات

هذه هي الحكمة من اختبار الله لعباده (الشعراوي)

فقدت حماسك؟.. كيف تستعيد الحافز مجددا بهذه القصة الرائعة؟

البكاء وسيلة الطفل للتعبير عن مطالبه.. كيف تتعامل الأم معه؟

حيلة شرعية من خليل الرحمن تحوّلت إلى سنة نبوية

وباء أشرس من "كورونا".. قتل 100 مليون إنسان

في زمن "كورونا".. طبيب قتل أو أصاب شخصًا خطأ فهل عليه دية؟

لو أطبقت السماء على الأرض.. ثق في الله

بصوت عمرو خالد.. عود نفسك تدعو بهذا الدعاء كل صباح للحفظ من كل سوء

عائدة من "العزل".. طبيبة تكشف عن تجربتها مع الإصابة بـ"كورونا"

هذا وقت رد المظالم فتحللوا منها

لماذا ترفعون أصواتكم بالدعاء؟.. إنكم "لا تدعون أصم ولا بعيدًا"

الطلاق في "زمن كورونا": زوجتي نكدية ولا تكف عن افتعال المشاكل

هل تمثل "البلازما" طوق النجاة للمصابين بـ "كورونا"؟

زوجلك لا يصلي؟.. كيف تحفزينه على الصلاة؟

كرامات صدمت قريش.. اللحظات الأخيرة في إعدام أسرى الصحابة

دعاء قضاء الحاجة وجلب الرزق

صلاة الجنازة على المتوفى بفيروس كورونا والتعزية فيه.. في ميزان الشريعة

عمرو خالد يدعو: اللهم أقبل دعاءنا لكشف الوباء والبلاء

الظلم في حياة سيدنا يوسف.. وراودته التي هو في بيتها عن نفسه

أنواع التواصل الجسدي المطلوبة بين الزوجين في فترات الحظر والعزل الصحي.. تعرف عليها

بعد 24 ساعة من إطلاقها.. أكثر من 500ألف مشارك في مبادرة عمرو خالد "عداد الخير"

4 نصائح ذهبية لإبعاد كورونا عن بيتك .. موشن جراف يحددها

"الأوقاف": هذا هو الشرط الوحيد لعودة فتح المساجد في مصر

حتى تكون خدمة التوصيل في زمن كورونا آمنة.. إليك الخطوات

علمتني الحياة.. "تعلم من أخطائك.. ولا تجعلها سوطًا تجلد به نفسك"

ليلة رومانسية في زمن كورونا مع زوجك.. إليك الطريقة

4 أفكار لتشجيع أطفالك على ممارسة الرياضة عبر الإنترنت في البيت أثناء العزل الصحي

جوجل ينصح مستخدميه بالبقاء في البيت

عمرو خالد: تعلم هذا الدرس الهام من اسم الله القابض الباسط

عمرو خالد يكشف: العلاقة بين الاستغفار وستر الله لك

بالفيديو.. د. عمرو خالد: الدعاء سلاح لا يستهان به في رفع البلاء خاصة في أوقات الإجابة

ذكر الله يصلكم بالمدد منه ويعطيكم المعونة لتوطدوا السلام والرحمة في الأرض (الشعراوي)

في "يوم اليتيم".. الأزهر: آن الأوان لضرب المثل في التضامن والتكافل

هل يجوز إعطاء العمالة اليومية من الزكاة بسبب وباء كورونا؟

المسلم "عمر أشرق" يتنازل عن أهم جهاز تنفس يستخدم لمواجهة "كورونا"

7 خطوات لترك التدخين و الشيشة:

في هذه النازلة المريرة.. ما ظنك بالله؟

شفرة امرأة وخطبة وصل بها "سليمان" إلى القاتل واللصوص

كيف تم ترتيب آيات وسور القرآن الكريم ومن الذي قام بترتيبها؟

"مجذوم" و"حافي القدمين".. عجائب العباد في الصبر

النظارات بدلاً من العدسات اللاصقة للوقاية من "كورونا"

الحظر يزيد من حدة الصدام بين الأزواج

لهذه الأسباب نحتاج إلى السكينة في الوقت الحالي

أبرز الأكاذيب والشائعات حول "فيروس كورونا"

شاهد| الطريقة الصحيحة لغسل اليدين

فن صناعة الأمل في "زمن كورونا"

إذا كان البلاء عامًا.. يجب تأكيد التوبة

10 تنبيهات حول صلاة الجُمُعة في ظلِّ غَلْقِ المَساجِد وتَعلِيقِ صَلَوَاتِ الجَماعَة

دواء محتمل لعلاج مرضى فيروس كورونا.. وهذا هو الشرط الوحيد لتسريع إنتاجه

مؤثرة.. قصة وفاة النبي الكريم كما لم تسمع من قبل: اشتقت لإخواني

يكشفها عمرو خالد.. 7 أشياء ذهبية تصبرك عند ضيق الرزق في الدنيا

6 ممارسات خاطئة تقربك من الإصابة بعدوى فيروس كورونا

بعد إطلاقها بساعات قليلة.. مبادرة عمرو خالد "عداد الخير" تصل إلى أكثر من 140ألف مشارك

علماء نفس: " فقد الوظيفة بسبب أزمة كورونا مثل صدمة فقد عزيز"

بصوت عمرو خالد.. عود نفسك كل يوم الصبح تتوكل على الله بهذا الدعاء

"الأزهر للفتوى" يؤكد.. "لا جُمُعة في الطرقات أو على أسطح البنايات أو داخل البُيوت"

8خطوات كفيلة بكسر الروتين خلال زمن كورونا

علمتني الحياة.. "هناك خسائر في جوهرها أعظم من كل المكاسب"

إذا كان لديك مسن عزيز عليك .. إليك طرق رعايته في زمن كورونا

الإمام ابن القيم و10أسباب جالبة لمحبة الله لعبده ..قراءة القرآن والنوافل أهمها

"كشفك مجانًا خليك في البيت" مبادرة من أطباء مصريين لمواجهة العزل بسبب كورونا

"طبيب فرنسي من الحجر الصحي:" الشعر الطويل واللحى من أسباب عدوى كورونا

عمرو خالد: خليك صبور في الدنيا وهذا ما سيحدث لك

لكل صاحب ذنب عظيم أذهب إلى التواب.. هذه هي المعاني والأسرار

أجمل ما قيل عن الدعاء (الشعراوي)

جريمة عظيمة تكشفها شباك صياد.. كيف تم التوصل إلى القاتل؟

خليك في البيت.. ولكن كيف تدفع عن نفسك الملل؟

هكذا كان النبي يتعرف على أصدقائه.. لا تخسر أصدقاءك واعرف كيف تكسب قلوب الآخرين

مركز الأزهر للفتوى: الحجر المنزلي "واجب شرعي" والامتناع عنه "جريمة دينية وكارثة إنسانية"

بارقة أمل.. فيديو| عمرها مائة عام وتتعافى من "كورونا"

"كورونا" ينتقل بين القطط (دراسة)

هكذا علمنا الإسلام كيف نواجه البلاء والوباء

مراحل الوصول إلى الله وطمأنينة الروح والنفس

6 خطوات ذهبية تحافظ بها على لياقتك البدنية في الحجر المنزلي

النبي الكريم يمدح أهل اليمن ... أتاكم أهل اليمن هم أرق أفئدة

عمرو خالد يكشف: كيف تتعامل مع قدر الله في حياتك

عمرو خالد يسرد: قصة غزوة حنين ... أنا النبي لا كذب أنا ابن عبد المطلب

هل أفعال الإنسان الاختيارية من قدر الله ؟

"الأزهر للفتوى" يكشف: الامتناع عن الحجر الصحي جريمة دينية وكارثة إنسانية

أطباء بيطريون: استخدام المعقمات والمطهرات على أجسام الحيونات الأليفة يضرها

بصوت عمرو خالد.. ادعي كل يوم بدعاء سيد الاستغفار

7 مفاتيح لتفريج الكروب ورفع البلاء من القرآن والأذكار النبوية

ماذا أفعل في ظل العزل مع زوجي النرجسي الذي يرفض التطهير ويحرض الأولاد أيضًا ويتشاجر معنا ليل نهار؟

دراسة: الأشخاص في منتصف العمر معرضون لخطر الوفاة بسبب كورونا كما كبار السن

أستاذ طب نفسي: فترات الحظر فرصة لإعادة الاتزان للروابط الأسرية وزيادة الوعي العام

في زمن كورونا.. دور الأزياء العالمية تنتج كمامات!

الصحة المصرية تعلن أحدث حصيلة لحالات الإصابة والوفاة بكورونا

6 توصيات ذهبية لمرضي السكري لتجنب الإصابة بفيروس كورونا

يكشفها عمرو خالد.. ١٠ نوايا ذهبية ممكن تاخدها وأنت في البيت جددها واكسب ثوابها

"مركزُ الأزهر للفتوى الإلكترونية "يُحذِّر من انتشار تفسيراتٍ مَغلُوطة لآياتِ القرآنِ الكَريمِ

شعبان شهر النفحات .. فتقربوا إلي الله بهذه الطاعات

مصاب بكورونا يصف معاناته على تويتر.. صداع عنيف وألم عميق بالرئتين وصعوبة في التنفس

"متسول لايكات".. حتى لا تضيع عمرك وراء البحث عن الشهرة الفارغة

بقلم | fathy | الخميس 17 اكتوبر 2019 - 02:35 م


"أنا عارفة إني مش حلوة بس اجبروا خاطري واعملوا لي لايك.. اللي يحبني يعمل لايك.. لايك عشان خاطري".

المؤكد أنك صادفت مثل هذه العبارات على مواقع التواصل الاجتماعي من قبل مهووسين بالشهرة، وإن كان بطرق وصيغ مختلفة لتحصيل إعجابات المتابعين والمشتركين في مواقع التواصل الاجتماعي التي أصبحت تسيطر على أعمارنا، وننشر عبرها تفاصيل حياتنا بحلوها ومرها وأسرارها.

وصل الحال بالبعض إلى نشر صوره وهو راقد على سرير المرض لاستدرار عطف المتابعين والأصدقاء، الأمر الذي يكشف الحال التي وصلنا لها الوقت الحاضر من النرجسية والهوس بالشهرة لحد المرض النفسي.

فقد أصحبنا نعاني من هوس حب الشهرة والحصول على أكبر قدر ممكن من "اللايكات" ولو كان بادعاء المرض والحديث ليل نهار عبر الفيدوهات المصورة في سفاسف الأمور، والتجاء الفتيات في تحدي بعضهن البعض لخوض منافسة خاصة بينهن على كسب "لايكات" الشباب.

وهذا مما يهدر الوقت الذي هو نعمة إلهية يتمتع بها كل فرد كما قال النبي - صلى الله عليه وسلم-: "نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ".

ويتساوى الأفراد في مقدار الوقت الذي يمتلكونه، ولكنهم يختلفون في قابليتهم للاستفادة منه فالوقت كالنقود يمكن استخدامه لقضاء الحاجات والرغبات فيما إذا تم التخطيط لصرفه بعناية ،والإنسان العاقل هو الذي يستفيد من وقته ويستغله استغلالا نافعا ومفيدا، وليس في التنافس على الشهرة الفارغة التي لا تسمن ولا تغني من جوع، بل أنها تفضح صاحبها.

فكم من باحث عن الشهرة، يتكشف جهله بمجرد الحديث على مواقع التواصل، وكم من صاحب شهرة مزيفة تقوم على سرقة التدوينات من هنا وهناك، ثم إذا ما تحدث تكشف جهله للغير، وأنه مجرد مسخ إنسان لا يعرف إلا سرقة مجهود الغير.

 فالكثير من الناس لديهم مساحة واسعة من الوقت تسمى وقت الفراغ، ووقت الفراغ هو الوقت الذي لا يملك فيه الإنسان أهداف محددة لتحقيقها، وفي نفس الوقت لا يكون ملزماً بأداء أي من المهام، وبالتالي يصبح لديه الكثير من الوقت الذي يقع الكثير في فخ إضاعته.

نعمة الوقت؟

الوقت هو المساحة الزمنية التي نعيشها في الحياة، ولكن كل الخطأ كل الخطأ أن نعتقد هذه المساحة الزمنية تقاس بالثواني أو الدقائق أو الساعات، فالوقت يقاس بما حققناه فعلياً لغيرنا ولأنفسنا في الحياة، فكم من الناس التي عاشت كثيراً وصار لها عمراً متقدماً ولكن في النهاية كانت محصلة إنجازهم في حياتهم الشخصية وحياة الآخرين ضئيلة ولا تذكر، وكم من الناس الذي قضوا فترة قصيرة من الوقت لكن إنجازهم كان كبيراً للبشرية عموماً، هؤلاء هم من أدركوا القيمة الحقيقية للوقت، وهؤلاء هم الذين استطاعوا استغلال كل ثانية في صالحهم.

 التفكير الخاطئ يكمن في الاعتقاد أنك لديك وقت كثير تهدره، ولكن هناك أشياء لو استفدت فيها بالوقت لكان أفضل من الشهرة الفارغة التي لا تأتي إلا بالهوس والتمسك بتوافه الأمور، ومن بين الأشياء التي يمن أن نستغل أوقاتنا فيها هي:



ممارسة نوع معين من الرياضة

وتكمن أهمية ممارسة الرياضة في أن يكون لديك طاقة كبيرة للاكتشاف والحركة، وإذا لم يتم توجيه هذه الطاقة في المكان الصحيح سوف تتحول إلى مصدر دائم للمشاكل، لذلك ممارسة الرياضة هي أفضل وسيلة لقضاء وقت الفراغ لما فيها من أشياء كثيرة، مثل حب العمل الجماعي، والمروءة، والشجاعة، والتحمل.

القراءة والاطلاع

وتعتبر القراءة هواية مهمة لا بد من تعويد الفرد عليها مبكراً، فهي المساحة التي من شأنها ترويض عقولهم على الإبداع والخيال، وهي تساعدهم في قضاء أوقات فراغهم ليتساءلوا عن قضايا ومعلومات عامة، وتستطيع أن تشغل مساحة من وقتهم للبحث والمعرفة.

اكتساب المهارات

هناك العديد من المهارات التي يجب تعليمها، مثل تعلم اللغات المختلف، وتعلم المهارات المختلفة للحاسب الآلي، مثل برامج التصميم والبرمجة، وهناك مهارات اجتماعية مهمة، مثل اشتراك الطفل في الأنشطة التطوعية التي تخدم المجتمع، ليعلم قيمة العمل الجماعي، وليعلم أنه لم يخلق لتلبية رغباته وحده، وأن مد يد التعاون للجميع هو أهم أهداف الإنسان على مدى حياته ككل.

 تعلم مهنة أو حرفة

وأكبر خطأ يقع فيه الآباء والأمهات هو أن يبعدوا أبنائهم عن تحمل مسئولية نفقاتهم الشخصية في هذا السن، ويحاولون أن يبعدوهم عن القيام بأي من الأنشطة التي تستهدف الكسب المادي، لكن من الممكن تقضية وقت الفراغ في تعلم مهنة أو حرفة، خاصة إذا كانت المهنة تخص تعلم حرف صناعية يحتاجها المجتمع، وهي تساعد الشباب والنشء على الاعتماد على أنفسهم، كما أنها تعلمهم كيفية تحمل مسئولية استقلالهم المادي وإدارته، كما أنها عين على سوق العمل في المستقبل، فتعلم الحرف من قبل شباب مؤهلين ومثقفين من شأنه تطوير الصناعات المختلفة، والوصول بها إلى أسواق عالمية، فضلاً عن أنها أكبر وسيلة لمواجهة البطالة.

السفر

وهو من أهم الأنشطة التي يجب أن نساعد الشباب في الوصول إليها، فالسفر وسيلة مهمة لبناء الشخصية، وهو طريقة هامة للتعرف على ثقافات الشعوب المختلفة وطرق تفكيرها، وهو سبيل مهم لتوسيع المدارك، وتنمية ثقافة قبول الآخر واحترامه.

الذهاب إلى المساجد

فإن لله علينا حق، والعبادة جزء من تجديد الروح وجزء من الوقت الذي سيحاسبنا الله عليه، فلا يجب أن تمر حياتنا بين العمل أو المرح أو التعلم وننسى أن نعطي العبادة حقها، ولأن الوقت مهم فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديث الشريف “قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ: (نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس: الصحة والفراغ”.

موضوعات ذات صلة