متزوجة رغم إرادتي وقابلت حبيبي وأتواصل معه.. هل أنا خائنة؟

ناهد إمام الجمعة، 18 أكتوبر 2019 07:28 م
92019271417794274509

 أنا سيدة متزوجة منذ 12عامًا، كنت قد تزوجت رغمًا عن إرادتي،  والآن قابلت من كنت أحبه ولم أتزوجه وأتواصل معه، فهل تعتبر هذه خيانة ؟

رندة – مصر

الرد:
مرحبًا بك عزيزتي رندة..
شرعًا ومنطقًا وكل شيء يا عزيزتي المؤكد أن أي علاقة خارج نطاق العلاقة الزوجية للمتزوجة وغير المتزوجة هي علاقة غير شرعية، ومآلاتها وخيمة .

تزوجت زوجك منذ 12 عامًا بدون رضاك، وكان هذا الفعل خطأ فهل تعالجين الخطأ بخطأ أفدح؟

لم تذكري في رسالتك تفاصيل مهمة، فما هي مميزات حياتك مع زوجك التي جعلتك تصمدين طيلة هذه السنوات على ذمته، نعم تزوجته رغمًا عنك ولكن هل وجدت عشرته لك طيبة، وهل لديكم أبناء، وما شكل العلاقة مع زوجك وطبيعتها؟

 المؤكد أن مقابلك لحبيب سابق لم تتمكني من الزواج منه هو ابتلاء شديد، ومن الواضح أن احتياج الحب لديك غير مشبع، ولأنك انسان بالغ وعاقل وراشد عليك مسئولية المصارحة مع نفسك عن أسباب الميل والتواصل معه، لمَ لم تنسيك الأيام هذا الحب خاصة وأنك متزوجة ومن المفترض أنك مستقرة لـ12 سنة؟

لاشك أنك مسئولة أمام الله عن فعل تظلمين فيه نفسك بعلاقة غير مشروعة في الظلام، وتظلمين زوجك فالمشاعر والتواصل حقه هو وحده ما دمت زوجة له.

صارحي نفسك يا عزيزتي من أجل الخير لها، صارحيها عن مآلات هذا التواصل الآثم من عواقب نفسية واجتماعية وخيمة عليك، وقدري نفسك وثمنيها فهي لا تستحق علاقة في الظلام كالخفافيش فضلًا عن وصمها لك كزوجة خائنة لميثاق غليظ.

لاشيء يا عزيزتي ولا طائل من وراء هذا التواصل غير الشعور بالذنب واعاقة حياتك واستقرارك الزوجي، والندم لاحقًا.

اضافة تعليق