5أمراض خطيرة تجلبها لك سماعات الأذن .. ابتعد عنها

بقلم | adel | السبت 19 اكتوبر 2019 - 03:37 م
خبيرة الصحة، المديرة في مؤسسة "إيرويركس"، ليزا هيلويج، نبهت الي ن عدد ن الخاطر الصحية التي يجبلها التوسع في استخدا ساعات الأذن الكبيرة نها التعرض  للاتهابات في الأذنين نتيجة ارتدائها ، شددة  علي  إمكانية أن يتسبب ذلك في تراكم الأوساخ والعرق والزيت والجلد الميت وحتى الشعر داخل الأذن.

هيلويج تابعت قائلة "إن ما يدعو للقلق أنه بمرور الوقت، يمكن أن يؤدي هذا بالفعل إلى الإصابة بالتهابات الأذنين". ضيفة : "أن أي شيء يعيق المسار الطبيعي لشمع الأذن يمكن أن يؤدي إلى تراكمه، وكما هو الحال مع سدادات الأذن وأجهزة السمع، تستقر السماعات في ذلك الجزء من القناة السمعية، حيث يتم إنتاج الشمع، ويمكن أن تحفز على إنتاج المزيد منه أثناء استخدامها".

الآذان وبحسب الخبيرة الصحة الاسترالية تمتلك آلية فعالة للتنظيف الذاتي، حيث تعتني بإزالة تراكم الأوساخ، كما أن لشمع الأذنين العديد من الوظائف المهمة الأخرى، بما فيها حماية قناة الأذن وترطيبها.

مخاطر سماعات الأذن لا تقف عند هذا الحد بل تتصاعد مشاكلها لاسيما في البلدان الرطبة، إذ إن المياه "تُحبس" خلف الشمع، الأمر الذي يؤدي إلى التهاب الأذن، إلى جانب أعراض أخرى مثل الألم والرائحة الكريهة والإفرازات والحكة.

الأوساخ وشمع الأذنين تنتقل إلى السماعات التي تتحول إلى بيئة ملوثة تساهم بدورها في إصابة الأذن بالتهابات تستدعي طلب المساعدة الطبية.



اقرأ أيضاً