6 خطوات للتعافي من ألم فقدان الحمل.. تعرفي عليها

الإثنين، 21 أكتوبر 2019 09:55 م
فقد الحمل

التعافي من الآلام ضروري وممكن وليس مستحيلًا، والآلام المترتبة على فقدان الحمل أيًا كانت الفترة التي حدث فيها، سواء في الشهور الأولى أم الأخيرة من الحمل يحتاج إلى فترة من الوقت ليتم التعافي.

امنحي نفسك الوقت لتمر مشاعر الحزن، وكذلك مشاعر الغضب أو الشعور بالذنب، وقد تواجهين صعوبة في مواجهة بعض المواقف، مثل حضور احتفال بمولد طفل صغير أو رؤية طفل صغير، ويمكنك الاعتذار عن التواجد في المواقف التي من المحتمل أن تتسبب لكي بالألم حتى تصبحي مستعدة لمواجهة تلك المواقف.

وفي ما يلي بعض الاقتراحات التي تساعد على التعافي :

1. اتخذي قراراتك كما تحبين
قد يقترح عليك الأصدقاء أو المقربون لديك بحسن نية التخلص من كل ما يذكرك بطفلك، مثل ملابس الأمومة أو متعلقات الطفل، إلا أن القرار متروك لك، بل يمكنك انشاء ذكريات لطفلك، كغرس شجرة، أو الاحتفاظ ببصمة يده أو قدمه-اطلبي من الممرضة فعل ذلك- أو حتى إقامة حفل تأبين له، وتسميته.

2. تجاوزي الأمر واهدئي
ستكون بعض الأيام أفضل من غيرها، وإذا كنت غارقة في التفكير في المستقبل، فركزي على أن تتجاوزي كل يوم بيومه.

3. رعاية نفسك
احصلي على قدر كافٍ من الراحة واتبعي نظامًا غذائيًا صحيًا وأدرجي ممارسة النشاط البدني في روتينك اليومي، واحذري التدخين أو الكحوليات  لتخفيف الألم، وتناولي الأدوية فقط تحت إشراف الطبيب.

4. تحدثي إلى زوجك
لا تتوقعي أن يتعامل زوجك مع الحزن بنفس الطريقة التي تتعاملين بها، فدعيه عبر كما يحلو له، ولتكن لك طريقتك أنت أيضًا المختلفة، المهم أن يتفهم كلًا ذلك ويحترمه، ولا بأس أن تفكرا بعد مرور فترة من الوقت في حمل جديد فربما يبث ذلك فيكما الأمل ويساعد على التعافي.

5. التنفيس بالتدوين
"الكتابة" من أفضل الاساليب للتنفيس والتعبير عن المشاعر، دوني أفكارك ومشاعرك فهذا منفذًا فعالاً لألمك، ويمكنك، أيضًا، كتابة رسائل أو مذكرات أو أشعار للطفل أو عن الطفل.

6- انضمي إلى إحدى مجموعات الدعم
فقد يكون التواصل مع الأخريات اللاتي قد تعرضن لفقدان الحمل - إما شخصيًا أو عبر الإنترنت - أمرًا مريحًا. وقد يكون عالم الدين أو الواعظ مصدرًا جيدًا آخر للمشورة أو النصح، وإذا طالت بك مشاعر الحزن أو الاكتئاب فلابد من استشارة متخصص نفسي.

اضافة تعليق