"القيلة المائية"هل تهدد قدرة ابني الجنسية؟

الإثنين، 28 أكتوبر 2019 09:17 ص
النصح محبة


اكتشفت معاناة ابني من مياه على الخصية أثناء إجراء عملية الختان، وعمره الآن 6 شهور ولا يزال يعاني من هذا الأمر، فهل سيستمر معه وهل يحتاج لتدخل جراحي، وهل لذلك تأثيره على القدرة الجنسية في الكبر؟
(م.ج)

تعتبر القيلة المائية (المياه على الخصية) من الأمراض التي قد يصاب بها الأطفال الذكور، التي لا تحتاج لمزيد من القلق حيث أنه يختفي أثرها تدريجيًا، وغالبًا ما ينتهي بصورة نهائية عند بلوغ الطفل سن العامين.

يجب الكشف على الأطفال الذكور والتأكد من كونهم ذكورًا ولديهم خصيتين، وأن العضو سليم وفتحة البول في مكانها مع ضرورة تجنب تصوير الطفل والاكتفاء بالأسئلة "أون لاين".

لابد أن يفرق الأهل بين "الفتق الإربي" و"القيلة المائية" لأنهما مرضان مختلفان عن بعض، فالأول يحتاج لعملية جراحية فورية، والثاني لابد من إجراء جراحة بعد العامين، وإذا تزايدت "القيلة المائية"، فلابد من إجراء العملية قبل سن العامين حتى لا تضغط على الخصية وتؤدي للضمور.

وعليك عزيزتي سرعة عرض طفلك على طبيب جراح مختص لتشخيص الحالة وتحديد ما تحتاجه.

اضافة تعليق