أهله رفضوني زوجة له وطعنوا ف عرضي.. أنا مدمرة ولا أدري ماذا أفعل؟

ناهد إمام الإثنين، 28 أكتوبر 2019 08:40 م
1020191911126411114140

أنا فتاة ارتبطت بشاب عاطفيًا على وعد بالزواج منذ 3 سنوات، وهو يسكن بالقرب مني وعائلته تعرف عائلتي، وعندما فاتحهم في موضوع زواجنا حدثت بينهم مشكلات، وقالوا له أنهم ذهبوا إلى "عرافة" وقالت لهم أني فتاة غير جيدة وسيئة السلوك، وأهلي يعملون في السحر وأنهم سوف يضرونه!
أخبرني هو بهذا كله، وأصبح ينقطع عن التواصل معي، وكلما تواصل معي أخبرني عن أشياء سيئة يقولها أهله عني، وأنا أبكي وحزينة، أشعر أني مدمرة، فأنا أحبه وأتمنى أن يصلح العلاقة بين أهله وبيني، عرضت عليه أن نفترق فوافق، ثم ندمت أنا وطلبت منه أن نرجع فرفض وقال لي أنه تعب من المشكلات مع أهله.
أنا حزينة جدًا ولا أدري لماذا فعلوا هذا بي،  لماذا هم وقحين هكذا، وماذا أفعل في مشاعري فأنا أريده ولكنني أبكي بشدة كلما تذكرت الكلمات التي قالوها عني والأوصاف التي وصفوني بها وأنا لست هكذا، ما الحل؟

ندى – سوريا
الرد:
مرحبا بك عزيزتي ندى..
أقدر مشاعرك وأتفهم ألمك وأرجو أن تجدي عبر هذه السطور ما يريح بالك.

لا زلت تحبين شابًا لم يقو على مواجهة أهله باختياره، واعلان رجولته في تحمل المسئولية عن القرار والاختيار، ثم طلبك الافتراق وموافقته، ثم رفضه للعودة عندما طلبتها منه؟ّ

الرجل – إن كان رجلًا – يا عزيزتي يواجه العالم كله بقراره واختياره وليس أهله فقط، وهو لم يفعل شيئًا من ذلك، ولم يدافع عنك، وحضر غيبة أهله لك، وطعنهم في عرضك، بل ونقل لك كلامهم!

ما أراه يا عزيزتي أن الله نجاك من زيجة غير موفقة، وربما كان الشاب طيلة هذه المدة "3 سنوات" يتلاعب بمشاعرك، وعندما حان وقت الجد ألقى الكرة في ملعب أهله ليهرب من المسئولية.

أطلب منك، مادمت لم تسمعي الكلام الذي قيل عنك من أهله مباشرة أن تضعي كل الاحتمالات، بمعنى أن يكون هو من اختلق هذه القصة كلها ليتملص من الارتباط بك بعد 3 سنوات، إذ أنه شعر بالورطة، وربما هم بالفعل هكذا وفعلوا ما فعلوا.

أقدر ألمك يا عزيزتي، وهو حقك، ولكنني أدعوك ألا يؤثر هذا الألم على تقديرك لنفسك، وثقتك بها.

جميل أنك استطعت توصيف فعلهم بالوقاحة، ولكنها تخصهم، وكل ما فعلوه يخصهم، يخص سوء خلقهم، وتصرفهم، وماذا تنتظرين من أشخاص وقحين؟!

الطعن في الأعراض يا عزيزتي ليس بالأمر الهين، هو عند الله عظيم فثقي في عدل الله وانتقامه، ولا يصدر هذا إلا عن خسة وندالة  في الخلق ليس لها شبيه، فارفقي بنفسك، أنت لست مطالبة باثبات طهارتك من  بهتان رموك به، كل هذا يخصهم يا عزيزتي.

اظهار أخبار متعلقة


ما أدعوك له هو الصلاة والدعاء والشكر لله أن نجاك من هذا الشاب وعائلته، فهم لا يستحقونك يا عزيزتي، أغلقي هذه البوابة فورًا، ما حدث قد حدث، وكنت أنت وقتها غير أنت الآن.

تذكري أنك أنك الآن الشابة الأكثر نضجًا، والتي نجت من ابتلاء واختبار وتعلمت الدرس.

من يريد الزواج  بك  من بعد يا عزيزتي فليأت بيتكم، ويطلب ذلك من وليك، وتعرفي إليه من خلال الخطوبة ثم ليقض الله أمرًا كان مفعولًا ولا تسمحي لأحد مرة أخرى أن يتسلل إلى مشاعرك من أبواب خلفية، وفي الظلام، واستعيني بالله ولا تعجزي.

أخبار متعلقة
اضافة تعليق