إن وقعت في ضيق فعليك بهذا الدعاء

الثلاثاء، 29 أكتوبر 2019 08:00 م
أوفق الدعاء.. هذكا يتقبله الله

تطرأ على المسلم حالات يحتاج فيها لمن يقف بجانبه ويدعمه؛ فمجرد الوقوف بجواره يشعره بالراحة النفسية وأنه ليس وحده في هذه الحياة.


فالمسلم دائما يألف ويؤلف يتودد للناس بالخير ويعاون المحتاج ويدفع الضر عن الغير بقدر الوسع والطاقة، فهذه الصفات وغيرها مما ينبغي للمسلم ان يتحلى بها دائما.
ومن ثمرات هذه الصفات أنك إن وقعت في حاجة أو ضيق سخر الله لك من يعاونك ويخرجك منها ويأخذ بيدك ويدافع عنك إن كنت على صواب.


ومن الأذكار التي وردت في هذا الشأن أنك إن ألمت بك حاجة تدعو الله بها ما ذكره الإمام النووي رحمه الله في كتابه الأذكار في: "باب أذكار صلاة الحاجة"حيث ساق حديث عن عبد الله بن ‏أبي أوفى رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "من كانت له حاجة ‏إلى الله تعالى، أو إلى أحد من بني آدم فليتوضأ، وليحسن الوضوء، ثم ليصل ركعتين ثم ليثن ‏على الله عز وجل، وليصل على النبي صلى الله عليه وسلم ثم ليقل : لا إله إلا الله الحليم ‏الكريم، سبحان الله رب العرش العظيم الحمد لله رب العالمين، أسألك موجبات رحمتك، ‏وعزائم مغفرتك ، والغنيمة من كل بر ، والسلامة من كل إثم، لا تدع لي ذنباً إلا غفرته، ‏ولا همّاً إلا فرّجته، ولا حاجة هي لك رضاً إلا قضيتها يا أرحم الراحمين".

اظهار أخبار متعلقة



وهذا الحديث رواه الترمذي وابن ماجه وقال فيه: في إسناده مقال، لكن له شواهد قد يتقوى بها، ثم إنه في فضائل ‏الأعمال، وقد نص بعض أهل العلم على جواز العمل بالضعيف فيها، ما لم يكن شديد ‏الضعف، وما لم يكن معارضاً بما هو أصح منه. هذا وقد قال النووي رحمه الله: ويستحب ‏أن يدعو بدعاء الكرب : "اللهم ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب ‏النار"

اضافة تعليق