6 فوائد مذهلة للنوم الجيد .. تعرف عليها

السبت، 02 نوفمبر 2019 04:04 م
6 أشياء لا تفعلها أبدا قبل النوم
النوم يجلب فوائد عديدة للدماغ .. هذا أبرزها

دراسة جديدة كشفت أن الدماغ يغسل نفسه بسائل منظف أثناء النوم، وقد يكون هذا عاملا وقائيا ضد الخرف.


الدراسة التي اتخذت عينة طبية لأدمغة 13 شابا أثناء نومهم، رأى العلماء في جامعة واشنطن شيئا "مذهلا"، حيث يندفع السائل النخاعي إلى المخ كل 20 ثانية أو نحو ذلك، عبر موجات نابضة.

 

اظهار أخبار متعلقة


الدراسة رسخت اعتقادا بأن السائل الدماغي الشوكي أو السائل الدماغي النخاعي (CSF)، وهو سائل صاف موجود أيضا في العمود الفقري، يطرد المواد السامة
منها طرد المواد السامة التي تشارك في تطوير الخرف
التي تشارك في تطوير الخرف.

ولأول مرة، تمكن العلماء من التقاط هذه العملية بالصور، ويأملون أن يمهد الطريق لفهم أمراض الدماغ.

الفريق العلمي المشارك في الدراسة أكد أن الأشخاص الذين يحصلون على الكثير من النوم الجيد يمكنهم حماية أنفسهم من هذا التدهور المعرفي.

 

اظهار أخبار متعلقة

البروفيسورة لورا لويس، المؤلف المشارك في الدراسة أكدت أن للنوم تأثيرا كبيرا على الحماية من التدهور العقلي، مشيرة إلي  إن نبضات السائل الدماغي النخاعي أثناء النوم، آلية لم نكن نعرف أنها تحدث على الإطلاق، والآن يمكننا فقط إلقاء نظرة على منطقة دماغية واحدة وعلى الفور قراءة حالة الدماغ لدى شخص ما".

."السائل الدماغي "

وفي الوقت نفسه، راقب العلماء أنواعا مختلفة من النشاط في أدمغة المشاركين، وباستخدام نوع آخر من التصوير بالرنين المغناطيسي، قام الفريق أيضا بقياس حركات السائل الدماغي النخاعي في المخ.

وظهرت الإشارات الكهربائية المعروفة باسم الأمواج البطيئة أو موجات دلتا، أثناء نوم المشاركين، وبعد بضع ثوان، خرج تدفق الدم من رؤوسهم وهرع السائل الدماغي النخاعي إلى المخ على شكل موجات إيقاعية نابضة.

العلماء وجدوا أن الأشخاص الذين يعانون من حالات تنكس عصبي مثل مرض ألزهايمر، أكثر أشكال الخرف شيوعا، لديهم موجات دلتا أقل وأضعف، وهو ما يؤثر على تدفق الدم في الدماغ ويخفض من نبضات السائل الدماغي النخاعي إليه أثناء النوم، وهذا بالتالي ما قد يؤدي إلى تراكم البروتينات السامة وانخفاض قدرات الذاكرة.





اضافة تعليق