من تعارّ من نومه فقرأ هذا الذكر غفر الله له

السبت، 02 نوفمبر 2019 09:00 م
نوم


من الأذكار الرائعة التي حثا عليها الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم أذكار النوم. 
وهذه الأذكار تختلف حسب وقت قولها فمنها ما يقال عندما تأوي إلى فراشك (قبل النوم)، ومنها ما يقال إذا فزعت ليلا (أثناء النوم)، ومنها ما يقال بعدما تستيقظ من النوم ( بعد النوم).

اظهار أخبار متعلقة



وهذه الأذكار تختلف صيغتها بحسب وقت قولها، وقد وردت أحاديث كثيرة توضح هذه الأذكار وفضل قولها، نذكر منها  ما جاء في صحيح البخاري، من قول النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "مَنْ تَعَارَّ مِنْ اللَّيْلِ فَقَالَ: لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، الْحَمْدُ لِلَّهِ، وَسُبْحَانَ اللَّهِ، وَلَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ، وَاللَّهُ أَكْبَرُ، وَلَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ، ثُمَّ قَالَ: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي أَوْ دَعَا، اسْتُجِيبَ لَهُ، فَإِنْ تَوَضَّأَ وَصَلَّى قُبِلَتْ صَلَاتُهُ".


اضافة تعليق