خطيبتي تخونني وأنا أحبها.. ماذا أفعل؟

ناهد إمام الإثنين، 04 نوفمبر 2019 06:40 م
9201922132223988244055


أنا شاب خطبت فتاة أحببتها من قبل ٧سنين، ولم استطع التقدم للزواج منها وقتها، ومرت السنوات وعدنا إلى بعضنا وخطبتها، ولكنني علمت أنها لم تعد عذراء وأنها تخونني.
تحدثت معها في الأمر، وواجهتها، فلم يبقى على موعد زواجنا سوى 20 يومًا، وهي مستمرة في الخيانة، وحديثي معها بلا جدوى.
أنا متعب نفسيًا ومنذ خطبتها وأنا في أزمات، ماذا أفعل؟


ممدوح – مصر

الرد:
مرحبًا بك عزيزي ممدوح..
أقدر مشاعرك، وأرى أنك متعلق بها، وهي موقفها العاطفي غير سوي على الاطلاق لو صح ما حكيته.


الحب يا عزيزي عاطفة جميلة ليس معها عذابات وألم، عاطفة من توابعها ولوازمها الإخلاص، فكيف يتواءم ذلك مع ما ذكرت؟!


أنت متعلق بها، وليس ما بينكما حب حقيقي يمكن أن تؤسس عليه علاقة وميثاق غليظ، وبناء أسرة، والعيش معًا في رحلة حياة طويلة بكل ما فيها من تقلبات بين الضيق والسعة، الحزن والفرح، وهكذا.

اظهار أخبار متعلقة



وحتى لو أنك تحبها، فالعلاقة الزوجية ليست حبًا من طرف واحد أبدًا، بل مشاعر متبادلة، وعطاء متبادل.


احسم أمرك، واحفظ ماء وجهك، وعرضك، وكرامتك، وأحسن الاختيار يا عزيزى لأم أولادك.

اظهار أخبار متعلقة


اضافة تعليق