أخبار

الإمام ابن القيم و10أسباب جالبة لمحبة الله لعبده ..قراءة القرآن والنوافل أهمها

"كشفك مجانًا خليك في البيت" مبادرة من أطباء مصريين لمواجهة العزل بسبب كورونا

"طبيب فرنسي من الحجر الصحي:" الشعر الطويل واللحى من أسباب عدوى كورونا

عمرو خالد: خليك صبور في الدنيا وهذا ما سيحدث لك

لكل صاحب ذنب عظيم أذهب إلى التواب.. هذه هي المعاني والأسرار

أجمل ما قيل عن الدعاء (الشعراوي)

جريمة عظيمة تكشفها شباك صياد.. كيف تم التوصل إلى القاتل؟

خليك في البيت.. ولكن كيف تدفع عن نفسك الملل؟

هكذا كان النبي يتعرف على أصدقائه.. لا تخسر أصدقاءك واعرف كيف تكسب قلوب الآخرين

مركز الأزهر للفتوى: الحجر المنزلي "واجب شرعي" والامتناع عنه "جريمة دينية وكارثة إنسانية"

بارقة أمل.. فيديو| عمرها مائة عام وتتعافى من "كورونا"

"كورونا" ينتقل بين القطط (دراسة)

هكذا علمنا الإسلام كيف نواجه البلاء والوباء

مراحل الوصول إلى الله وطمأنينة الروح والنفس

6 خطوات ذهبية تحافظ بها على لياقتك البدنية في الحجر المنزلي

النبي الكريم يمدح أهل اليمن ... أتاكم أهل اليمن هم أرق أفئدة

عمرو خالد يكشف: كيف تتعامل مع قدر الله في حياتك

عمرو خالد يسرد: قصة غزوة حنين ... أنا النبي لا كذب أنا ابن عبد المطلب

هل أفعال الإنسان الاختيارية من قدر الله ؟

"الأزهر للفتوى" يكشف: الامتناع عن الحجر الصحي جريمة دينية وكارثة إنسانية

أطباء بيطريون: استخدام المعقمات والمطهرات على أجسام الحيونات الأليفة يضرها

بصوت عمرو خالد.. ادعي كل يوم بدعاء سيد الاستغفار

7 مفاتيح لتفريج الكروب ورفع البلاء من القرآن والأذكار النبوية

ماذا أفعل في ظل العزل مع زوجي النرجسي الذي يرفض التطهير ويحرض الأولاد أيضًا ويتشاجر معنا ليل نهار؟

دراسة: الأشخاص في منتصف العمر معرضون لخطر الوفاة بسبب كورونا كما كبار السن

أستاذ طب نفسي: فترات الحظر فرصة لإعادة الاتزان للروابط الأسرية وزيادة الوعي العام

في زمن كورونا.. دور الأزياء العالمية تنتج كمامات!

الصحة المصرية تعلن أحدث حصيلة لحالات الإصابة والوفاة بكورونا

6 توصيات ذهبية لمرضي السكري لتجنب الإصابة بفيروس كورونا

يكشفها عمرو خالد.. ١٠ نوايا ذهبية ممكن تاخدها وأنت في البيت جددها واكسب ثوابها

"مركزُ الأزهر للفتوى الإلكترونية "يُحذِّر من انتشار تفسيراتٍ مَغلُوطة لآياتِ القرآنِ الكَريمِ

شعبان شهر النفحات .. فتقربوا إلي الله بهذه الطاعات

مصاب بكورونا يصف معاناته على تويتر.. صداع عنيف وألم عميق بالرئتين وصعوبة في التنفس

أحب ابنة عمي التي تكبرني بـ4 سنوات وهي تركتني فجأة وأنا حاولت الانتحار.. ما الحل؟

بقلم | ناهد | الاثنين 04 نوفمبر 2019 - 04:49 م



أنا شاب عراقي عمري 26 سنةً، وأنا مشكلتي أنني مهموم والدنيا مظلمة في وجهي، ولا أشعر بطعم السعادة، ودائمًا عصبي.
كل هذا حدث لي بسبب ابنة عمي التي أحبها، وهي أكبر مني بـ4 سنوات، كنا نضحك ونخرج معًا، ثم اختلفنا فتغيرت، وأصبحت لا تتعامل معي،  وبعدها سافرت،  وهي ستعود بعد شهر، وأنا حاولت الانتحار لكنني أخاف الله، ولا أدري ماذا أفعل معها؟

علي- العراق

الرد:

مرحبًا بك عزيزي علي..
أقدر مشاعرك وأتفهم ألمك، وأعرف أنك تعاني مشاعر الرفض من قبل ابنة عمك، وهي بالفعل مشاعر قاسية، ولكننا في هذه الحياة معرضون لها جميعًا لا محالة، لذا لابد من "قبولها" والتعامل معها.


الحب يا عزيزي مشاعر "متبادلة" ، وأنت لم تذكر في رسالتك تخطيطك لما بعد هذا الحب، هل كنت تنوي الزواج، وهل أنت مستعد، ومخطط له، وهل اتفقتم على ذلك أم ماذا؟!


ما أراه أن تجلس مع نفسك وتصارحها، وتتعرف على حقيقة موقفك، مشاعرك، عاطفتك نحوها، فهي كما ذكرت تكبرك بـ4 سنوات، فهل أنت جاد، ومدرك لكل شيء، أم أنها عاطفة متهورة وستفيق منها بعد فوات الأوان لو تم لكم الارتباط، وعندها ستكون الكارثة، والألم الحقيقي ؟


ما أراه أن تصارحها بعد أن تصارح نفسك، وتتعرف على حقيقة مشاعرها نحوك، فالحب كما ذكرت لك علاقة فيها مشاعر وعطاء متبادل، وليست من طرف واحد.


صارحها، لتتخذ قرارًا مناسبًا، حاسمًا، فإما حب وزواج وعلاقة منسجمة ومتكافئة ومقبولة من كل من الطرفين، فتتقدم رسميًا وفي النور لأهلها وتخطبها أو لا علاقة، وعندها سيغنيك الله من فضله بزوجة وحبيبة حقيقية ومناسبة.


وأخيرًا، إن العلاقات التي تنبت في الظلام يا عزيزي لا تعيش، هي مواليد مشوهة، إما تموت وإما تعيش مشوهة، فاسلك الطرق السليمة لعاطفتك، وحياتك لتنجو بنفسك.

 

اظهار أخبار متعلقة



موضوعات ذات صلة