هل تحب نبيك حقًا؟.. إذن ما الدليل؟

الأربعاء، 06 نوفمبر 2019 09:48 ص
رسائل مولد الرسول .. تجديد لا ينتهي


ونحن نحيي ذكرى مولد النبي صلى الله عليه وسلم، لنا أن نتساءل: هل نحبه حقًا، وما الدليل على حبنا له؟، وهل يعقل ألا نحب ونعشق من أهداه الله عز وجل إلينا، لإخراجنا من الظلمات إلى النور؟ قال تعالى: «قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ» (المائدة: 15).

فهو لاشك منة الله وهبته علينا وهديته التي فاقت كل جمال في كل شيء، قال تعالى: «لَقَدْ مَنَّ الله عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولاً مِنْ أَنْفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُبِينٍ».

اظهار أخبار متعلقة



عزيزي المسلم، قف هنيهة وركز، ثم اسأل نفسك، هل تحب نبيك صلى الله عليه وسلم
عزيزي المسلم، قف هنيهة وركز، ثم اسأل نفسك، هل تحب نبيك صلى الله عليه وسلم
، الإجابة ستكون نعم بالتأكيد أحبه، لكن كيف نحبه؟، فهذا هو الأهم.. نحبه لأنه يحبنا ويشتاق للقائنا، ومن العيب ألا نحب من يحبنا ويتمنى لقاءنا.

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج إلى المقبرة، فقال: «السلام عليكم دار قوم مؤمنين، وإنا إن شاء الله بكم لاحقون، وددت أني قد رأيت إخواننا»، قالوا: يا رسول الله، ألسنا إخوانك؟! قال عليه الصلاة والسلام: «بل أنتم أصحابي، وإخواني الذين لم يأتوا بعد، وأنا فرطهم على الحوض»، قالوا: يا رسول الله، كيف تعرف من يأتي بعدك من أمتك؟! قال صلى الله عليه وسلم: «أرأيت لو كان لرجل خيل غير محجلة في خيل بهم دهم؟ ألا يعرف خيله؟»، قالوا: بلى، قال عليه الصلاة والسلام: «فإنهم يأتون يوم القيامة غرًا محجلين من الوضوء وأنا فرطهم على الحوض».

واقرأ هذا الحديث لكي تتأكد أنك لابد أن تحبه أكثر من أي وقت مضى.
واقرأ هذا الحديث لكي تتأكد أنك لابد أن تحبه أكثر من أي وقت مضى.

عن سهل ابن سعد قال، قال النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم: «إني فرطكم على الحوض ، من مر علي شرب ، ومن شرب لم يظمأ أبدا ، ليردن علي أقوام أعرفهم ويعرفونني ، ثم يحال بيني وبينهم ، فأقول : إنهم مني ، فيقال : إنك لا تدري ماذا أحدثوا بعدك، فأقول سحقًا سحقًا لمن غير بعدي».

اضافة تعليق