تبدأ غدًا

صيام الأيام البيض له فضل كبير.. تعرف عليه

محمد جمال حليم السبت، 09 نوفمبر 2019 10:00 م
صيام الست البيض متفرقة أم متتابعة.. أيهما أفضل!

من الأعمال الفاضلة في هذه الأيام الصيام.. والصيام في هذه الحالة نافلة يستحب صيامه وخاصة ثلاثة أيام من كل شهر، والأفضل أن تكون أيام البيض وهي الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر والتي تبدأ غدًا الأحد.
ومن وصايا الرسول الجامعة لخصال الخير ما رواه أبو هريرة رضي الله عنه قال: أوصاني خليلي بثلاث لا أدعهن حتى أموت صوم ثلاثة أيام من كل شهر وصلاة الضحى ونوم على وتر" رواه البخاري

من الأعمال المستحبة شهريا صيام ثلاثة أيام.. ولا يشترط فيها التتابع

وما يؤكد خيرة صيام هذه الأيام والتي تتزامن في هذا الشهر مع ذكرى المولد النبوي الشريف ما رواه عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : " وإن بحسبك أن تصوم كل شهر ثلاثة أيام ؛ فإن لك بكل حسنة عشر أمثالها فإن ذلك صيام الدهر كله " رواه البخاري.
وقد ورد تحديد الأيام التي تصام في الشهر فيما روي عن أبي ذر قال: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا صمت شيئاً من الشهر فصم ثلاث عشرة وأربع عشرة وخمس عشرة ".رواه الترمذي.

اظهار أخبار متعلقة



على أن هناك أحاديث تبين أن تحديد صيام أيام بعينها فيه سعة ولا يشترط فيه التتابع، يدل على هذا ما ورد أن عائشة رضي الله عنها سئلت: أكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم من كل شهر ثلاثة أيام ؟ قالت : " نعم " ، فقيل : من أي الشهر كان يصوم ؟ قالت : " لم يكن يبالي من أي الشهر يصوم" رواه مسلم.

اضافة تعليق