هذا حكم خطبة فتاة يتعامل والدها مع المشعوذين والسحرة

بقلم | خالد يونس | الاثنين 11 نوفمبر 2019 - 05:48 م

ما القول في من يبحث عن امرأة صالحة، ووجد فتاة تعرف بالصلاح وحسن الخلق، وحريصة على حفظ القرآن وتعلم الخير، إلا أن والدها يتهم بالتعامل مع السحرة والمشعوذين، وتظهر عليه علامات ذلك.
فهل يقدم على خطبتها، أم يُحجم عن ذلك؟

الجواب:

 قالت لجنة الفتاوى بإسلام ويب : إن كانت هذه الفتاة على الصفات الطيبة المذكورة، فليتقدم هذا الرجل لخطبتها والزواج منها، فلا حرج عليه في ذلك، فالراجح عندنا أنه لا يكره الزواج من بنت الفاسق.

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة



لجنة الفتاوى أضافت: وننبه إلى أن الأصل براءة والدها مما نسب إليه. فالأصل في المسلم السلامة حتى يتبين خلافها، فلا يجوز أن يساء به الظن؛ لقوله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا.... {الحجرات:12}.


موضوعات ذات صلة