أخبار

الإمام ابن القيم و10أسباب جالبة لمحبة الله لعبده ..قراءة القرآن والنوافل أهمها

"كشفك مجانًا خليك في البيت" مبادرة من أطباء مصريين لمواجهة العزل بسبب كورونا

"طبيب فرنسي من الحجر الصحي:" الشعر الطويل واللحى من أسباب عدوى كورونا

عمرو خالد: خليك صبور في الدنيا وهذا ما سيحدث لك

لكل صاحب ذنب عظيم أذهب إلى التواب.. هذه هي المعاني والأسرار

أجمل ما قيل عن الدعاء (الشعراوي)

جريمة عظيمة تكشفها شباك صياد.. كيف تم التوصل إلى القاتل؟

خليك في البيت.. ولكن كيف تدفع عن نفسك الملل؟

هكذا كان النبي يتعرف على أصدقائه.. لا تخسر أصدقاءك واعرف كيف تكسب قلوب الآخرين

مركز الأزهر للفتوى: الحجر المنزلي "واجب شرعي" والامتناع عنه "جريمة دينية وكارثة إنسانية"

بارقة أمل.. فيديو| عمرها مائة عام وتتعافى من "كورونا"

"كورونا" ينتقل بين القطط (دراسة)

هكذا علمنا الإسلام كيف نواجه البلاء والوباء

مراحل الوصول إلى الله وطمأنينة الروح والنفس

6 خطوات ذهبية تحافظ بها على لياقتك البدنية في الحجر المنزلي

النبي الكريم يمدح أهل اليمن ... أتاكم أهل اليمن هم أرق أفئدة

عمرو خالد يكشف: كيف تتعامل مع قدر الله في حياتك

عمرو خالد يسرد: قصة غزوة حنين ... أنا النبي لا كذب أنا ابن عبد المطلب

هل أفعال الإنسان الاختيارية من قدر الله ؟

"الأزهر للفتوى" يكشف: الامتناع عن الحجر الصحي جريمة دينية وكارثة إنسانية

أطباء بيطريون: استخدام المعقمات والمطهرات على أجسام الحيونات الأليفة يضرها

بصوت عمرو خالد.. ادعي كل يوم بدعاء سيد الاستغفار

7 مفاتيح لتفريج الكروب ورفع البلاء من القرآن والأذكار النبوية

ماذا أفعل في ظل العزل مع زوجي النرجسي الذي يرفض التطهير ويحرض الأولاد أيضًا ويتشاجر معنا ليل نهار؟

دراسة: الأشخاص في منتصف العمر معرضون لخطر الوفاة بسبب كورونا كما كبار السن

أستاذ طب نفسي: فترات الحظر فرصة لإعادة الاتزان للروابط الأسرية وزيادة الوعي العام

في زمن كورونا.. دور الأزياء العالمية تنتج كمامات!

الصحة المصرية تعلن أحدث حصيلة لحالات الإصابة والوفاة بكورونا

6 توصيات ذهبية لمرضي السكري لتجنب الإصابة بفيروس كورونا

يكشفها عمرو خالد.. ١٠ نوايا ذهبية ممكن تاخدها وأنت في البيت جددها واكسب ثوابها

"مركزُ الأزهر للفتوى الإلكترونية "يُحذِّر من انتشار تفسيراتٍ مَغلُوطة لآياتِ القرآنِ الكَريمِ

شعبان شهر النفحات .. فتقربوا إلي الله بهذه الطاعات

مصاب بكورونا يصف معاناته على تويتر.. صداع عنيف وألم عميق بالرئتين وصعوبة في التنفس

أحب اللقاء الحميم مع زوجتي وهي تتضايق وتقول لي لمَ لم تتزوج مومس.. ماذا أفعل؟

بقلم | محمد جمال | الاربعاء 13 نوفمبر 2019 - 06:42 م


أنا زوج في الثلاثين من عمري، متزوج منذ 6 سنوات، ومشكلتي أن زوجتي طيبة وجميلة وخلوقة ومتدينة، ولكنها تتضايق من علاقتنا الحميمة بينما أنا أحب ذلك معها.
أصبحت هناك الكثير من المشكلات بيننا، فهي "تتلكك" على أي شيء وتدعي المرض أحيانًا كثيرة حتى لا أقترب منها، ووصل الأمر أنها أصبحت تغضب بشدة كلما طالبت بتغيير وابداع في الفراش والعلاقة وتصيح في "لمَ لم تتزوج مومس"، وأنا أغتاط وأكاد أجن منها، لم هي غير فرحة برغبتي فيها، ماذا أفعل؟


مصطفي – مصر
الرد:
مرحبًا بك عزيزي مصطفى..
سأبدأ معك من نهاية رسالتك، "لم هي غير فرحة برغبتي فيها"، ولماذا تصيح بك " لمَ لم تتزوج مومس"؟! فهكذا تقول كل زوجة "محافظة" بشأن طلبات الزوج.
نعم، ليست زوجتك وحدها هكذا، بل الكثيرات ، مع ما يحمله هذا التصرف وتلك الكلمات من أعذار حقيقتها عدم الرغبة في بذل جهد، فضلًا عن تحقير رغبات الشريك.


والحقيقة أن 6 سنوات من الزواج هي خبرة وتجربة وتدريب، ولكن  النظرة المدنسة للجنس من قبل النساء المحافظات، تجعلهن "يستخدمن كل الحيل الدفاعية الممكنة، فضلًا عن وصف العلاقة الحميمة بالحيوانية والرجال بالشهوانية .


ودعني أصارحك أنها معذورة، فهي كمعطم النساء المحافظات تربين في بيئات كبلتها بتصورات سلبية متراكمة حول جسدها كأنثى، وحول التمتع مع الزوج، والعلاقة الحميمة، لذا تجدهن يجدن صعوبات كبيرة في الخروج من هذه التصورات النفسية، بسبب التسربل في الوقار والاحتشام والتورع.
 
والحقيقة أن كل فتاة غير متصالحة مع جسدها ومفهوم الحميمية مع الزوج لا تدرك ذلك إلا بعد الزواج، حتى خاطرها الجنسي تقمعه، وتعتقد أنها بذا التصرف تتقرب إلى الله.


لذا تجد هذه اللخبطة عندما تفتح للممارسة أبواب الحلال، هي غير قادرة على رفع الحظر، ولو حاولت تجدها تشعر بالذنب والاشمئزاز مع استرسالها مع رغبات الزوج وخيالاته فهذا شأن "المومسات" لا الزوجات الفاضلات بنات البيوت الصالحة المتدينة!


والآن بعد أن حاولت فك لغز زوجتك يا عزيزي، لتتفهم الحالة، أنصحك بالصبر عليها، والدخول لرغباتك من الباب الذي يروق لها ويقنعها، فلو أنها متدينة كما ذكرت فلابد من اقناعها أن هذا من الدين،  ولا بأس من طلب المساعدة من متخصص نفسي، ففك هذه "العقد" من الجنس تحتاج لإستراتيجيات، وطرق نفسية لا يجيدها سوى متخصص، فافعل ذلك كله، استعن بالله ولا تعجز.

اظهار أخبار متعلقة



موضوعات ذات صلة