ماذ أفعل عندما يسألني ابني عن الموضوعات الجنسية؟

الأربعاء، 13 نوفمبر 2019 07:40 م
11201911145115992776308

أنا أب متزوج حديثًأ وعندي ولد عمره 3 سنوات، وهو كثير الأسئلة في كل شيء وأنا متوقع أن يسألني مع سنوات دخوله المدرسة في الموضوعات الجنسية، مثل من أين أتيت، وكيف، فضلًا عن البلوغ وحدوث الاحتلام له والإنتصاب، إلخ أنا قلق بشأن هذه المرحلة، ماذا أقول له؟

محمود-  مصر

الرد:

مرحبًا بك عزيزي محمود..
أحييك على سؤالك، وحرصك على توصيل المعلومات لطفلك بشكل علمي، فما تقوله متوقع، بل وربما يسألك أسئلة تفصيلية، ولا يكتفي باجابات سطحية، أو غامضة كما كان يحدث في مراحل سابقة، ومن المهم أن يجد لديك اجابة حتى لا يلجأ إلى الأصدقاء، أو مصادر أخرى غير آمنة.

بحسب الخبراء يا عزيزي فإن طفلك الذي هو في سن المدرسة، عندما يسألك
عن الجنس، فاسأل عما يعلمه مسبقًا، فتقوم عندها بتصحيح المفاهيم الخاطئة، ثم تقدم تفاصيل كافية للرد على الأسئلة المحددة، بدون أن تضحك على أسئلة طفلك أو تستخدم الأسماء المستعارة للتشريح الجنسي لطفلك، الأمر الذي قد يكون بمثابة رسالة إلى أن أجزاء الجسم هذه ينبغي عدم مناقشتها.

- فعندما يسألك مثلا عن الانتصاب، يمكنك أن تقول، قضيب الولد عادة ما يكون ناعمًا. ولكنه يتصلب أحيانًا وينتصب بخلاف بقية أجزاء الجسم، ويطلق على هذا انتصاب .
ولا بأس أن تشرح له كيف يمكن أن يحدث الانتصاب عندما يكون الصبي نائمًا أو عند لمس قضيبه، وأن تشرح له أيضًا الاحتلام فهذا وقت مناسب.


- وقد يسأل عن  معنى الدورة الشهرية، وعندها يمكنك أن تقول أن  جسد الفتاة أصبح ناضجًا بما يكفي لتصبح حاملاً، مع شرح كيف أن الحيض يعد جزءًا مهمًا من الدورة التناسلية، ولو كان السائل ابنتك فيحسن التحدث معها عن تفاصيل بشأن النزيف ومستحضرات النظافة الأنثوية.


- أما سؤال ابنك عن الجماع وكيف يحدث بين  الزوج والزوجة مثلًا، فلا تكذب، قل ما يحدث وقل أن الزوج يضع قضيبه داخل مهبل زوجته، وفكر في استخدام كتاب تعليمي مزود برسوم توضيحية أو رسوم بيانية لمساعدة طفلك على فهم هذا الأمر.

- لو طرح طفلك أسئلة حول اللواط والسحاق، فقل له أن
إقامة علاقة جنسية بين اثنين من جنس واحد لا يصح ، وهو مخالف للفطرة البشرية، وفي مثل هذه الأسئلة قدم اجابات موجزة قدر المستطاع.


- ولو سألك ابنك عن الاستمناء، فيمكنك  القول أن هذا معناه أن يقوم الصبي بتدليك قضيبه أو عندما تقوم الفتاة بتدليك بظرها، ولا تنزعج من مثل هذه الأسئلة، وعرفه أنها مضرة، ولا بأس أن تختار وسيلة للتثقيف الجنسي وتقرأ معه عنها كالانترنت مثلًا.

- تحدث مع طفلك عن عواقب اقامة علاقات جنسية خارج اطار الزواج، خاصة لو كان بالغًا أو يقترب من المراهقة، وحذره من عاقبة إقامة علاقة محرمة مع غيره حيث قد يؤول الأمر إلى حدوث حمل أو الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيًا ومجموعة من المشاعر غير المسؤولة، أخبره عن مخاطر الزنا، فكن صريحًا وواضحًا، ودعه يعرف أن العلاقة الجنسية بعد الزواج مليئة بمشاعر الحب والمودة والوفاء.


وأخيرًا أحييك مرة أخرى لحرصك على دورك في تثقيف ابنك جنسيًا، وشجعه على العناية بجسده، بحيث يتولد لديه شعور صحي باحترام الذات، واحرص على الحصول على معلومات من مصادر موثوقة ، فنهجك المدروس للثقافة الجنسية يمكن أن يساعد طفلك على تطوير حياته الجنسية بشكل صحي.

اظهار أخبار متعلقة


اضافة تعليق