أصل مقولة: "ومن الحب ما قتل".. "الأصمعي" يقتل "العاشق" ببيت شعر

الخميس، 14 نوفمبر 2019 11:19 ص
82019319311415368282


من أشد الفتن على النفس خلال فترة المراهقة هي فتنة الحب، حينما يتعلق شاب بفتاة، أو تتعلق فتاة بشاب، ويصل الأمر حال عدم زواجهما للتهديد بالانتحار.

وتشغل قضية الحب للمراهقين جانبًا كبيرًا في حياتهم، حتى إن المراهق بعد بلوغه سن الرشد، قد يندفع للحب بالشكل الذي يؤثر على مستقبله، ويعطل مصالحه وتعليمه، فيهيم على وجهه لا يدري من أي مكان يذهب.

اظهار أخبار متعلقة


 وقد وردت قصة تاريخية حول هذه الحالة، مع الشاعر الأصمعي، وصف نهايتها هذا الشاعر هذه القضية
 وقد وردت قصة تاريخية حول هذه الحالة، مع الشاعر الأصمعي، وصف نهايتها هذا الشاعر هذه القضية
بقوله: " ومن الحب ما قتل".



وللمقولة قصة وقعت مع الشاعر العربي العراقي عبد الملك الأصمعي ، وهو أحد أئمة الشعر والأدب الذين قلما جاد بهم الزمان ، فقد كان فصيح اللسان واضح البيان ، وما من أحد استمع إلى شعره ، إلا وأثنى عليه ، والقصة وقعت مع شاب عاشق لم يره الأصمعي ولكن شعره تسبب بقتله .

فكان الأصمعي دائم التجول في البوادي ، ومر ذات يوم بصخرة كبيرة ، لاحظ عليها بعض الأبيات المنقوشة، وكان مكتوبًا على البيت:

(أيا معشر العشّاق بالله خبروا ، إذا حلّ عشقٌ بالفتى كيف يصنع)

 فلما رأى الأصمعي ذلك البيت رد على صاحبه ، وذلك بالنقش على نفس الصخرة ببيت شعر آخر يقول فيه :

 (يُداري هواه ثم يكتم سره ، ويخشع في كل الأمور ويخضع)

 وفي اليوم التالي مرّ الأصمعي بنفس الصخرة ، ولاحظ عليها وجود بيت جديد من الشعر مكتوب أسفل البيت الذي كتبه
 وفي اليوم التالي مرّ الأصمعي بنفس الصخرة ، ولاحظ عليها وجود بيت جديد من الشعر مكتوب أسفل البيت الذي كتبه
، يقول صاحبه :

  (وكيف يداري والهوى قاتل الفتى ، وفي كل يومٍ قلبه يتقطع)

فرد الأصمعي ببيت آخر يقول فيه:

 (إذا لم يجد الفتى صبرًا لكتمان أمره ، فليس له شي سوى الموت ينفع)


وبعدها بأيام مرّ الأصمعي على نفس الصخرة ، فوجد شابًا ممدًا على الأرض ، قد قتل نفسه ، وتبيّن له بأنه هو نفسه الشاب العاشق الذي كان يكتب الشعر ، وقد عمل بنصيحة الأصمعي بأن يقتل نفسه.

ولما طالع الأصمعي الصخرة التي خلفه وجده قد كتب عليها بيتين من الشعر يقول فيهما:

(سمعنا أطعنا ثم متنا فبلّغوا ، سلامي إلى من كان للوصل يمنع)

(هنيئًا لأرباب النعيم نعيمهم ، وللعاشق المسكين ما يتجرع)

 وبعد هذه الحادثة التي وقعت مع الأصمعي أطلق مقولة "ومن الحب ما قتل".

اضافة تعليق