مصدوم وفقدت الثقة في كل الناس.. أصدقائي يطعنوني في ظهري؟

الجمعة، 15 نوفمبر 2019 09:27 ص
النفاق


الأحاديث الجانبية معروفة بين البنات وبعضها، لكن الرجال أظن ان الأمر صعب، أصدقاء يتحدثون من وراء ظهرك يعيبونك وينافقونك، و"يأسفنونك"، لمجرد أنك مجتهد وتعمل بجد، فقدت الثقة في الناس، وللأسف عملي تأثر بأفعالهم، وأشعر بحزن شديد جدًا بسبب تصرفاتهم؟

(م. ط)


يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وعلاج السلوك:

لا تحزن يا عزيزي، فمهما صادفت من عقبات في حياتك ومن ضيق للمعيشة، أو ناس يتحدثون عنك، ويطعنوك في ظهرك، فتذكر أننا نعيش في دنيا وليس جنة.

اظهار أخبار متعلقة


نعيش في مكان ممتلئ بالعقبات والتعب، لكن عليك أن تعلم أن الله لم يكن ظالمًا أبدًا، فلن يكلفك أو يبتليك بشيء إلا وأنت قادر على تخطيه بل ويرزقك الخير لصبرك واجتهادك "وبشر الصابرين".

إذا ما شعرت بالضيق الشديد، فاعلم أنك وصلت لعنق الزجاجة،   فتخيل نفسك محبوسًا في قاع زجاجة، وقررت الخروج منها، كلما صعدت لأعلى كلما ضاقت عليك، إلى أن تصل لعنقها فيشتد عليك الخناق أكثر ولكن وقتها ليس أمامك سوى أن تصبر وتعافِر وتجتهد لتخرج منها، أو تيأس وتبكى ثم تسقط في القاع مرةً أخرى، فهو في النهاية اختيارك.

اصبر واجتهد في الخروج من تلك الهموم، وتجنب أن تقع وتموت حزنًا وهمًا، تفاءل بأن الله هو العدل لم يظلمك أبدًا، اسع نحو ما تريد وكن الأقوى نفسيًا.




اضافة تعليق