"غزة هاشم".. ما سر إطلاق اسم جد النبي عليها؟

الجمعة، 15 نوفمبر 2019 10:58 ص
15-1528093618


ترتبط مدينة غزة الفلسطينية بالنبي صلى الله عليه وسلم من ناحية الجد، فقد سميت بـ "غزة هاشم" لهذا السبب، وهو وفاة هاشم أبو عبد المطلب جد النبي صلى الله عليه وسلم بغزة، ودفنه فيها.

وتعد غزة من أعرق المدن العربية وأقدمها ، وتعد رمزا للقوة والمنعة التي تتمتع بها المدينة ، وقد ذكرت غزة لأول مرة في التاريخ في مخطوطة تعود لفترة ما قبل الميلاد وتحديدا للقرن الخامس عشر منه ، للفرعون تحوتمس الثالث .

اظهار أخبار متعلقة


وأطلق العرب على المدينة الفلسطينية المعروفة غزة باسم ( غزة هاشم ) ، وتعود هذه التسمية ، لوجود قبر جد النبي محمد صلى الله عليه وسلم ( هاشم بن عبد مناف ) ،
وأطلق العرب على المدينة الفلسطينية المعروفة غزة باسم ( غزة هاشم ) ، وتعود هذه التسمية ، لوجود قبر جد النبي محمد صلى الله عليه وسلم ( هاشم بن عبد مناف ) ،
وهي مدينة الإمام الشافعي ومسقط رأسه، وعرفت غزة بأسامي عديدة عبر العصور ، فكانت تعرف بـ ( هزاتي ) عند الكنعانيين ، و تعرف بـ ( غزاتو ) عن المصريين الفراعنة ، و ( فازا و عزاتي ) عند الآشوريين واليونانيين ، وعرفت بـ ( عزة ) عند العبرانيين ، وبـ ( غادرز ) كما دعاها الصليبيين ، و بـ ( كازا ) عند الإنكليز ، أما الأتراك فإنها تعرف عندهم بـ ( غزة ) ، كتعرف على ما هى التسمية عند العرب حتى الآن .

 أسس الكنعانيون مدينة غزة في القرن الخامس عشر قبل الميلاد ، وكانت على الدوام عرضة لأطماع كثيرة من جميع أنواع المستعمرين ، فلم يذكر التاريخ بأنها حصلت على حكمها الذاتي بالمطلق ، فقد استعمرها على التوالي كل من ( الإغريق ، الرومان، الفراعنة ، البيزنطيين ، العثمانيين ، البريطانيين ، الاحتلال الإسرائيلي ) .

 وحرر المسلمون غزة من أيدي الصليبيين ، الذي كانوا مسيطرين عليها ، على يد صلاح الدين الأيوبي ، وأخذت بالازدهار والنمو في فترة الاحتلال العثماني ، ولكن سرعان ما اشتعلت الحرب العالمية الثانية لتقع تحت الاستعمار البريطاني ، وعند نشوف الحرب العربية – الإسرائيلية في عام 1948 م تولت مصر بإدارة أراضي القطاع ، ليأتي عام النكسة 1967 وتقع في أيدي الاحتلال الإسرائيلي ، ومن بعده خضعت للسلطة الفلسطينية نتيجة لمعاهدات السلام ، وهي مازالت محاصرة من قبل الاحتلال الإسرائيلي تعاني الويلات من مجازر وهجوم دائم وتشريد وقتل.

 من هو هاشم بن عبد مناف جد النبي الذي سميت باسمه غزة؟

هاشم بن عبد مناف الجد الثاني لرسول الله، وإليه يُنسب الهاشميون. وهو أول من سن الرحلتين لقريش: رحلتي الشتاء والصيف إلى متجرتي اليمن والشام وأول من أطعم الثريد بمكة. يقول ابن إسحاق أن اسمه كان عمرو وأن تسميته هاشم كانت لهشمه الخبز لعمل الثريد بمكة لقومه سنة المجاعة. وفي ذلك قال مطرود بن كعب الخزاعي:

عمرو الذي هشم الثريـد لقومه              قـوم بـمكـة مسنتــيـن عجــاف

سنت إليه الرحلتــان كــلاهمـا               سفر الشتـاء ورحلة الأصيـاف

كان هاشم موسراً غنياً، ويعمل بالتجارة، وكان يتولى أمور السقاية والرفادة. توفي بمدينة غزة من أرض الشام في فلسطين
كان هاشم موسراً غنياً، ويعمل بالتجارة، وكان يتولى أمور السقاية والرفادة. توفي بمدينة غزة من أرض الشام في فلسطين
عند بني عم قبيلة قريش و هم بنو عمرو بن كنانة ، وقبره معروف هناك بمسجد السيد هاشم. ولذلك تدعى مدينة غزة بغزة هاشم . وكان قد تزوج من أهل يثرب من قبيلة بني النجار .

هو : هاشم واسمه عمرو بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان.

أمه : عاتكة بنت مرة بن هلال بن فالج بن ذكوان بن ثعلبة بن بهثة بن سليم بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس بن عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان.

أولاده
عبد المطلب بن هاشم، ولد في يثرب.
أسد بن هاشم. وهو جد علي بن أبي طالب لأمه.
صيفي بن هاشم.
أبو صيفي بن هاشم.
نضلة بن هاشم.
الشفاء بنت هاشم.
خالدة بنت هاشم.
ضعيفة بنت هاشم.
رقية بنت هاشم.
حية بنت هاشم.

وفاته

توفي بمدينة غزة أثناء رحلة الصيف ودفن فيها، لذلك سميت غزة بـ"غزة هاشم".

اضافة تعليق