أخبار

شاب لـ" عمرو خالد”: عندي خوف شديد وانزعاج من المستقبل.. كيف أتعامل مع ذلك؟

من شرب الماء إلى كتم النفس.. أشهر 3 خرافات عن فيروس كورونا

وصفها الله عزوجل لنبيه المصطفى .. عندما يضيق صدرك استمع إلى هذه الآيات

عمرو خالد يكشف: سر من أسرار شهر شعبان.. "أصدق بنيتك ليغير الله حالك"

حكم تغسيل وتكفين المَيت المصاب بفيروس كورونا.. "الأزهر للفتوى" يجيب

معركة الحصيد في 10 شعبان.. سيف الله المسلول يخطط لانتصار ساحق للمسلمين بقيادة القعقاع على الفرس

بصوت عمرو خالد.. دعاء ذهبي يملأ قلبك بحلاوة الإيمان

يكشفها عمرو خالد.. 7 خطوات ذهبية تقربك إلى الله وتزيد إيمانك

ماذا قال سيد الزهاد بشر الحافي عن حلاوة الآخرة ؟

نصيحة النبي لشاب يريد الزواج من فتاة تمارس الرذيلة

علمتني الحياة.. "الطيبون لا يموتون.. لأنهم أحياء دائمًا في القلوب"

عبدالله بن الزبير ..فارس قريش ..هكذا ألحق بحيلة ماكرة الهزيمة بجيش الروم والبربر

تونس تطلق روبوتات في الشوارع لتعقب المصابين بكورونا والخارقين لحظر التجول

هذا ما ورد عن النبي في إحياء ليلة لنصف من شعبان.. و فضل الدعاء فيها

عمرو خالد يكشف: الدواء السحري للإحساس بالرضا في الحياة

فيروس كورونا يظل في جسم المريض لسنوات ..ما مدى صحة هذه المعلومة؟

اطلبوا من الله وألحوا بهذا الطريقة .. وستتحقق بها الأمنيات

هذه هي الحكمة من اختبار الله لعباده (الشعراوي)

فقدت حماسك؟.. كيف تستعيد الحافز مجددا بهذه القصة الرائعة؟

البكاء وسيلة الطفل للتعبير عن مطالبه.. كيف تتعامل الأم معه؟

حيلة شرعية من خليل الرحمن تحوّلت إلى سنة نبوية

وباء أشرس من "كورونا".. قتل 100 مليون إنسان

في زمن "كورونا".. طبيب قتل أو أصاب شخصًا خطأ فهل عليه دية؟

لو أطبقت السماء على الأرض.. ثق في الله

بصوت عمرو خالد.. عود نفسك تدعو بهذا الدعاء كل صباح للحفظ من كل سوء

عائدة من "العزل".. طبيبة تكشف عن تجربتها مع الإصابة بـ"كورونا"

هذا وقت رد المظالم فتحللوا منها

لماذا ترفعون أصواتكم بالدعاء؟.. إنكم "لا تدعون أصم ولا بعيدًا"

الطلاق في "زمن كورونا": زوجتي نكدية ولا تكف عن افتعال المشاكل

هل تمثل "البلازما" طوق النجاة للمصابين بـ "كورونا"؟

زوجلك لا يصلي؟.. كيف تحفزينه على الصلاة؟

كرامات صدمت قريش.. اللحظات الأخيرة في إعدام أسرى الصحابة

دعاء قضاء الحاجة وجلب الرزق

صلاة الجنازة على المتوفى بفيروس كورونا والتعزية فيه.. في ميزان الشريعة

عمرو خالد يدعو: اللهم أقبل دعاءنا لكشف الوباء والبلاء

الظلم في حياة سيدنا يوسف.. وراودته التي هو في بيتها عن نفسه

أنواع التواصل الجسدي المطلوبة بين الزوجين في فترات الحظر والعزل الصحي.. تعرف عليها

بعد 24 ساعة من إطلاقها.. أكثر من 500ألف مشارك في مبادرة عمرو خالد "عداد الخير"

4 نصائح ذهبية لإبعاد كورونا عن بيتك .. موشن جراف يحددها

"الأوقاف": هذا هو الشرط الوحيد لعودة فتح المساجد في مصر

حتى تكون خدمة التوصيل في زمن كورونا آمنة.. إليك الخطوات

علمتني الحياة.. "تعلم من أخطائك.. ولا تجعلها سوطًا تجلد به نفسك"

ليلة رومانسية في زمن كورونا مع زوجك.. إليك الطريقة

4 أفكار لتشجيع أطفالك على ممارسة الرياضة عبر الإنترنت في البيت أثناء العزل الصحي

جوجل ينصح مستخدميه بالبقاء في البيت

عمرو خالد: تعلم هذا الدرس الهام من اسم الله القابض الباسط

عمرو خالد يكشف: العلاقة بين الاستغفار وستر الله لك

بالفيديو.. د. عمرو خالد: الدعاء سلاح لا يستهان به في رفع البلاء خاصة في أوقات الإجابة

ذكر الله يصلكم بالمدد منه ويعطيكم المعونة لتوطدوا السلام والرحمة في الأرض (الشعراوي)

في "يوم اليتيم".. الأزهر: آن الأوان لضرب المثل في التضامن والتكافل

هل يجوز إعطاء العمالة اليومية من الزكاة بسبب وباء كورونا؟

المسلم "عمر أشرق" يتنازل عن أهم جهاز تنفس يستخدم لمواجهة "كورونا"

7 خطوات لترك التدخين و الشيشة:

في هذه النازلة المريرة.. ما ظنك بالله؟

شفرة امرأة وخطبة وصل بها "سليمان" إلى القاتل واللصوص

كيف تم ترتيب آيات وسور القرآن الكريم ومن الذي قام بترتيبها؟

"مجذوم" و"حافي القدمين".. عجائب العباد في الصبر

النظارات بدلاً من العدسات اللاصقة للوقاية من "كورونا"

الحظر يزيد من حدة الصدام بين الأزواج

لهذه الأسباب نحتاج إلى السكينة في الوقت الحالي

أبرز الأكاذيب والشائعات حول "فيروس كورونا"

شاهد| الطريقة الصحيحة لغسل اليدين

فن صناعة الأمل في "زمن كورونا"

إذا كان البلاء عامًا.. يجب تأكيد التوبة

10 تنبيهات حول صلاة الجُمُعة في ظلِّ غَلْقِ المَساجِد وتَعلِيقِ صَلَوَاتِ الجَماعَة

دواء محتمل لعلاج مرضى فيروس كورونا.. وهذا هو الشرط الوحيد لتسريع إنتاجه

مؤثرة.. قصة وفاة النبي الكريم كما لم تسمع من قبل: اشتقت لإخواني

يكشفها عمرو خالد.. 7 أشياء ذهبية تصبرك عند ضيق الرزق في الدنيا

6 ممارسات خاطئة تقربك من الإصابة بعدوى فيروس كورونا

بعد إطلاقها بساعات قليلة.. مبادرة عمرو خالد "عداد الخير" تصل إلى أكثر من 140ألف مشارك

علماء نفس: " فقد الوظيفة بسبب أزمة كورونا مثل صدمة فقد عزيز"

بصوت عمرو خالد.. عود نفسك كل يوم الصبح تتوكل على الله بهذا الدعاء

"الأزهر للفتوى" يؤكد.. "لا جُمُعة في الطرقات أو على أسطح البنايات أو داخل البُيوت"

8خطوات كفيلة بكسر الروتين خلال زمن كورونا

علمتني الحياة.. "هناك خسائر في جوهرها أعظم من كل المكاسب"

إذا كان لديك مسن عزيز عليك .. إليك طرق رعايته في زمن كورونا

الإمام ابن القيم و10أسباب جالبة لمحبة الله لعبده ..قراءة القرآن والنوافل أهمها

"كشفك مجانًا خليك في البيت" مبادرة من أطباء مصريين لمواجهة العزل بسبب كورونا

"طبيب فرنسي من الحجر الصحي:" الشعر الطويل واللحى من أسباب عدوى كورونا

عمرو خالد: خليك صبور في الدنيا وهذا ما سيحدث لك

لكل صاحب ذنب عظيم أذهب إلى التواب.. هذه هي المعاني والأسرار

أجمل ما قيل عن الدعاء (الشعراوي)

جريمة عظيمة تكشفها شباك صياد.. كيف تم التوصل إلى القاتل؟

خليك في البيت.. ولكن كيف تدفع عن نفسك الملل؟

هكذا كان النبي يتعرف على أصدقائه.. لا تخسر أصدقاءك واعرف كيف تكسب قلوب الآخرين

مركز الأزهر للفتوى: الحجر المنزلي "واجب شرعي" والامتناع عنه "جريمة دينية وكارثة إنسانية"

بارقة أمل.. فيديو| عمرها مائة عام وتتعافى من "كورونا"

"كورونا" ينتقل بين القطط (دراسة)

هكذا علمنا الإسلام كيف نواجه البلاء والوباء

مراحل الوصول إلى الله وطمأنينة الروح والنفس

6 خطوات ذهبية تحافظ بها على لياقتك البدنية في الحجر المنزلي

النبي الكريم يمدح أهل اليمن ... أتاكم أهل اليمن هم أرق أفئدة

عمرو خالد يكشف: كيف تتعامل مع قدر الله في حياتك

عمرو خالد يسرد: قصة غزوة حنين ... أنا النبي لا كذب أنا ابن عبد المطلب

هل أفعال الإنسان الاختيارية من قدر الله ؟

"الأزهر للفتوى" يكشف: الامتناع عن الحجر الصحي جريمة دينية وكارثة إنسانية

أطباء بيطريون: استخدام المعقمات والمطهرات على أجسام الحيونات الأليفة يضرها

بصوت عمرو خالد.. ادعي كل يوم بدعاء سيد الاستغفار

7 مفاتيح لتفريج الكروب ورفع البلاء من القرآن والأذكار النبوية

ماذا أفعل في ظل العزل مع زوجي النرجسي الذي يرفض التطهير ويحرض الأولاد أيضًا ويتشاجر معنا ليل نهار؟

دراسة: الأشخاص في منتصف العمر معرضون لخطر الوفاة بسبب كورونا كما كبار السن

أستاذ طب نفسي: فترات الحظر فرصة لإعادة الاتزان للروابط الأسرية وزيادة الوعي العام

في زمن كورونا.. دور الأزياء العالمية تنتج كمامات!

الصحة المصرية تعلن أحدث حصيلة لحالات الإصابة والوفاة بكورونا

6 توصيات ذهبية لمرضي السكري لتجنب الإصابة بفيروس كورونا

يكشفها عمرو خالد.. ١٠ نوايا ذهبية ممكن تاخدها وأنت في البيت جددها واكسب ثوابها

"مركزُ الأزهر للفتوى الإلكترونية "يُحذِّر من انتشار تفسيراتٍ مَغلُوطة لآياتِ القرآنِ الكَريمِ

شعبان شهر النفحات .. فتقربوا إلي الله بهذه الطاعات

مصاب بكورونا يصف معاناته على تويتر.. صداع عنيف وألم عميق بالرئتين وصعوبة في التنفس

زوجة عمي تشوه سمعتي بسبب أمي الأجنبية وأنا أحب شابًا وأريد الزواج منه لأهرب من جحيمها.. ما الحل؟

بقلم | عبدالرحمن | الجمعة 15 نوفمبر 2019 - 05:49 م


أنا فتاة عمري 22 سنة، انفصل والديّ وأنا عمري شهور، أمي أوكرانية ووالدي سعودي، وكلاهما تخلى عني، وأخذني جدي لأبي ثم توفي بعدها ب4 سنوات وأخذني عمي وعشت معه وأسرته،  وتكفل بالإنفاق علي ورعايتي.
أنا الآن في السنة النهائية في الجامعة، ولا زلت أواصل تفوقي العلمي الدراسي،  وزميلاتي يحببني لحسن أخلاقي، ومحافظتي على ديني،  ولكن كل من يحيط بي غيرهن من النساء خاصة من يمتون بصلة لزوجة عمي يقولون أنني مثل أمي منحرفة لأنها أجنبية!
زوجة عمي لا تحبني بكل أسف وكانت تفرق بيني وبين بناتها، وتزرع الغيرة والحقد بيننا، وتحاول تلطيخ سمعتي ليكرهني عمي ويتخلى عني فحرضت أحد أقربائها الشباب على أن يتحرش بي ويحاول تقبيلي عندما كان عمي مسافرًا في رحلة عمل خارج البلاد وكان هذا الشاب وهو ابن أختها يزورنا في البيت، فأخذت بناتها وصعدت للطابق العلوي وتركتني وحدي معه، لكنني صددته وصرخت وضربته، وعندما عاد عمي قالت له أنني من جرأته علي ليتزوجني!
لم يصدقها عمي، وبقيت في البيت تحت رعايته، واغتاظت هي وانطلقت تشوه سمعتي وسط النساء والفتيات في محيطنا.
الآن، ومنذ3 شهور تعرفت على شاب عبر الانترنت، وحدثت بيننا مشاعر، ووعدني بالزواج، وعرف عني كل شيء ولم يمتعض من شيء، بل قال لي أنه يحبني بكل مشكلاتي وظروفي، وأنه يرى مميزاتي وأنها كثيرة، وأنا أصبحت متعلقة به جدًا، انتظر مكالمته كل يوم فأشعر أنني ذات قيمة، وعلى قيد الحياة، وأنني لست موصومة بأمي الأجنبية، وهو يعدني بحياة مستقرة وجميلة وأنا أتوق لهذا اليوم الذي استقل فيه بحياتي بعيدًا عن جحيم زوجة عمي وبيتها وبناتها، فأنا أشعر معهم بالضعف، والوحدة، والضياع،  لكنني أيضًا أخشي أن لا يفي هذا الشاب بوعده، أو يعيرني هو الآخر بأمي وكلام زوجة عمي بعد الزواج، أو  أن يعرف عمي القصة ويغضب مني ويفقد ثقته بي، وتتغير معاملته لي، ماذا أفعل؟


مريم- السعودية

الرد:
 مرحبًا بك عزيزتي مريم ..
أقدر مشاعرك، وأتفهم ظروفك القاسية سواء في التنقل من بيت إلى بيت، أو فقد الأم والأب معًا، وأراك في الوقت نفسه فتاة ذات عزيمة وارادة، على الرغم من كل هذه المحن، وهذا الفقد وما يتبعه من ألم، وهذا التنقل وما يعنيه من تشتت وعدم استقرار، متفوقة دراسيًا، وخلوقة، ومتدينة، وتحبك زميلاتك المقربات من يعرفنك على حقيقتك.


إن هذه كلها يا عزيزتي نقاط مضيئة، لك، لا عليك، ثم إنك من بعد تتعرضين لحقد وجفاء من زوجة عمك، وتقاومين ذلك أيضًا، فكيف لا ترين نفسك القوية هذه، وتقدرينها، وتفخرين بها؟!
ثم هذا عمك، يدعمك، ويرعاك، ولا يصدق عنك وفيك العيب والنقيصة، عمك هدية الله إليك ويراك على حقيقتك، فكيف تشعرين بالوحدة، والضعف، والضياع، وأنت معك من بعد الله عز وجل،  رجل البيت والأسرة والعائلة؟!


أما احتياجاتك العاطفية فأتفهمها يا عزيزتي، وهي حقك، وما أدعوك إليه هو الحذر عند اشباعها، فإلحاح الاحتياجات غير المشبعة قاسي وقد يجنح عند الاشباع، فنلجأ إلى مصدر خطر وغير آمن بوهم الإشباع وتحت ضغطه، وهو ما أخشى عليك منه.


لذا أوافقك في خشيتك من الشاب، فعلاقات الانترنت بشكل عامة غير حقيقية، وغير آمنة، وكذلك الهاتف، هذا كله يا عزيزتي لا يظهر حقيقة الشخصية، ولا المشاعر، ولا مدى كون هذا الشخص مناسب لنا أم لا.


أما الجزء الآخر في قصة الشاب، ومكمن الخطر، هو قولك " انتظر مكالمته كل يوم فأشعر أنني ذات قيمة، وعلى قيد الحياة، وأنني لست موصومة بأمي الأجنبية"، فكل الخطر في أن نستمد قيمتنا من آخرين، قد يختفون، أو يتجاهلوننا، أو يهملوننا، فماذا يحدث عندها؟!


هل تدركين الآن ما تفعلينه بنفسك يا عزيزتي؟!


أنت به وبدونه ذات قيمة، هذا هو الأصل، والحق، وما ينبغي أن تؤمني به.


أما الجزئية الخطرة الأخرى فهي احساسك بالوصمة، وتصديقك كلام زوجة عمك ومن سمع لها وصدقها، وأنت معذورة كونك مكثت طويلًا ومنذ صغرك في هذه البيئة السلبية، وتسمعين هذا الكلام، وتتلقين هذه النظرات غير الجيدة، ما شوه صورتك الذهنية عن نفسك في نفسك!!


والآن، هل تتسق هذه الصورة التي تسببت فيها زوجة عمك مع حقيقتك كفتاة متفوقة، خلوقة، متدينة، محبوبة ممن يعرفنها؟!


إن الإجابة التي هي "لا " يا عزيزتي تدعوك  أن تعتقدي في نفسك عن نفسك صورتك الحقيقية، لا المزيفة التي كرست زوجة عمك جهدها لتثبيتها لديك وتدميرك.


صورتك الحقيقية هذه تحتم عليك الثقة في النفس، وتقدير الذات، وحسن التصرف، والتقدير، وهو المطلوب منك، وبعدها ستتغير مشاعرك تجاه نفسك، ولا تلقي بها في أي "حضن" ولن تنخدعي بأي وعود هي محض خيال لا واقع، ولا تصدقي سوى من يستحق أن يصدق.


حافظي يا عزيزتي على مكاسب نفسك من قوة، ومثابرة، وحسن خلق، وتدين، فهذه كلها أسلحتك في هذه الحياة، ولا تخسريها بمقابل رخيص، خادع.


وأخيرًا يا عزيزتي، صدقي في نفسك، صدقي أنك أنت وحدك بطلة حياتك الصعبة، وعمك سندك، فلا تتعلقي بأمل وهمي، أو تنتظري "منقذًا"، فتصبحين بالضرورة "الضحية"!


هذه أدوار قاتلة، مسمومة، أربأ بك وبشخصيتك الطيبة، القوية أن تنزلق إليها.
وبالتالي، لابد من إخبار هذا الشاب أن يتقدم لخطبتك من عمك، وإلا فاقطعي علاقتك به، ولا تخسري عمك، وثقته بك، فهو كما ذكرت لك "هدية الله" إليك، ونعمته، فحافظي على هذا الوضع لديه، وهذه العلاقة الداعمة، الصحية، معه، واستعيني بالله ولا تعجزي.  

اظهار أخبار متعلقة



موضوعات ذات صلة