هل يتحاسد أهل الجنة لاختلاف منازلهم

محمد جمال حليم الجمعة، 15 نوفمبر 2019 07:30 م
هكذا وصف الرسول الجنة


سأل البعض عن حال اهل لجنة وما أعد الله لعباده فيها من نعيم مقيم قيقول.. هل اختلاف درجات ومنازل المؤمنين في الجنة تثير الغيرة من بعضهم؟
الجواب:
تؤكد لجنة الفتوى بـ"سؤال وجواب" أن أهل الجنة على درجات ومنازل، كما دلت على ذلك نصوص كثيرة، منها ما روى البخاري من حديث أَبِي سَعِيدٍ الخُدْرِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:  إِنَّ أَهْلَ الجَنَّةِ يَتَرَاءَوْنَ أَهْلَ الغُرَفِ مِنْ فَوْقِهِمْ ، كَمَا يَتَرَاءَوْنَ الكَوْكَبَ الدُّرِّيَّ الغَابِرَ فِي الأُفُقِ، مِنَ المَشْرِقِ أَوِ المَغْرِبِ، لِتَفَاضُلِ مَا بَيْنَهُمْ  قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ تِلْكَ مَنَازِلُ الأَنْبِيَاءِ لاَ يَبْلُغُهَا غَيْرُهُمْ، قَالَ:  بَلَى وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ، رِجَالٌ آمَنُوا بِاللَّهِ وَصَدَّقُوا المُرْسَلِينَ .
وبالنسبة لسؤال السائل فتضيف: أن الغيرة، والغل، والحقد ، والحسد كله مما ينزعه من قلوب أهل الجنة، فليس فيها غيرة ولا حسد ولا ضغينة ولا بغضاء.
قال تعالى:  إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ * ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ آمِنِينَ * وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِمْ مِنْ غِلٍّ إِخْوَانًا عَلَى سُرُرٍ مُتَقَابِلِينَ * لَا يَمَسُّهُمْ فِيهَا نَصَبٌ وَمَا هُمْ مِنْهَا بِمُخْرَجِينَ  الحجر/ 45 – 48

في الجنة منازل متفاوتة من النعيم كل على حسب عمله

وذكرت قول الشيخ السعدي في تفسير الآية الكريمة حيث قال: " وَنزعْنَا مَا فِي صُدُورِهِمْ مِنْ غِلٍّ : فتبقى قلوبهم سالمة من كل دغل وحسد ، متصافية متحابة : إِخْوَانًا عَلَى سُرُرٍ مُتَقَابِلِينَ، دل ذلك على تزاورهم واجتماعهم ، وحسن أدبهم فيما بينهم ، في كون كل منهم مقابلا للآخر ، لا مستدبرا له ، متكئين على تلك السرر المزينة بالفرش واللؤلؤ وأنواع الجواهر.

اظهار أخبار متعلقة



والحاصل أن في الجنة لا يقع فيها ما يقع في الدنيا من أمور وأن  المهم أن يجتهد العبد لدخول الجنة ابتداء، ثم في نيل أعلى درجاتها.

اضافة تعليق