ابن نوح يشيب عندما أحياه عيسى بإذن الله.. وحيوانات ظهرت بعد الطوفان في السفينة

الأحد، 17 نوفمبر 2019 06:00 م
نوح
سفينة نوح عليه السلام استغرق بنائها 100 عام


أمر الله نوحا عليه السلام ببناء السفينة واستغرق عمله فيها 100 سنة، و قد بناها وحده عليه السلام، وكان طولها ألفَ ذراعٍ ومائتي ذراع، وعَرْضُها ستمائة ذراع، وكانت ثلاثَ طبقات؛ فطبقةٌ فيها الدوابُّ والوحوش، وطبقةٌ فيها الإنس، وطبقةٌ فيها الطير.


 بعد أن ركب المؤمنون السفينة و أغرق الله الأرض بمن فيها عقابا لهم لكفرهم ، أبحروا قرابة ستة أشهر و حطوا على الأرض ثانية ،وقيل على قمة جبل ، ونزل المؤمنون و بدأوا حياة جديدة.


وهنالك حيوانات لم تكن موجودة قبل الطوفان ايام سيدنا نوح عليه السلام لكن ارادة الله سبحانه اوجدتها لغرض في حينه.


القـط والفأر :
خلق الله سبحـــــانه القط للقضاء على الفويسقة (الفـأر) الذي بدأ بقرض حبال سفينة نوح وذلك لإغراقها فعطس الاسد عطسة شديده خرج، على اثرها القط ليقوم بملاحقة الفأر الى يوم الدين وهنالك احاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم تصف الفأر بالفويسقة لتعديه على حبال سفينة نوح،محاولا اغراقها يوم الطوفان العظيم .
الخنزير :
لم يكن الخنـزير كحيوان موجودا قبل الطوفان ولكنها ارادة الله سبحانه اوجدته لغرض معين, لقد كثرت مخلفات الحيـوانات على ظهر سفينة نوح عليه السلام واشتكى الذين معه من المؤمنين من الرائحة الكريهة الصادرة من مخلفات الحيوانات فأمر سيدنا نـوح أحدهم فضرب مؤخرة
الفيل فخرج منها الخنزير ليقوم بإلتهام كل ما على السفينة من قاذورات الحيوانات ومخلفاتها بسرعة البرق .


الزرافة:
تقول كتب الأثر ما يلي :الزرافة بالواقع هي نتاج لتزاوج او تهجين ثلاثة حيوانات معروفه وهي انثى بقر الوحش و الجمل والضبعان ذكر الضباع لكن كيف ,,,, تقول كتب الأثر
انه عندما ( يقع ) الجمـــل على انثى بقر الوحش فأنها عندما تلد أنثى نتيجة لهذا التزاوج فان قام ( الضبعان ) بتلقيح هذه الانثى الهجين فان
الناتج هو حيوان الزرافة ,, سبحان الله ولله في خلقه شئون ومثل ما تعرفون ان الزرافة تجمع اوصاف البقر والجمال والضباع بطريقه غريبة

عيسي يحيي حام ابن نوح بإذن الله
وقد شهد حواريو عيسى ابن مريم عليه السلام شهادة حام ابن نوح عن سفينة أبيه وما حدث لها ، ورُوي عن ابن عباس - رضي الله عنهما – قال: قال الحواريون لعيسى ابنِ مريمَ: لو بعثتَ لنا رجلاً شهد السفينةَ، فحدَّثَنا عنها، فانطلَقَ بهم حتى انتهى بهم إلى كثيبٍ من تُراب، فأخَذَ كفًّا من ذلك التراب بكفِّه، قال: أتدرون ما هذا؟ قالوا: الله ورسوله أعلم، قال: هذا كعبُ حام بن نوح، قال: فضرب الكثيبَ بعصاه، قال: قم بإذن الله، فإذا هو قائمٌ يَنفُضُ التراب عن رأسه قد شابَ.

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة



 قال له عيسى عليه السلام: هكذا هلكتَ؟ قال: لا، ولكن مِتُّ وأنا شابٌّ، ولكنني ظننتُ أنها الساعة، فمن ثَمَّ شِبتُ، قال: حدِّثْنا عن سفينة نوح، قال: كان طولها ألفَ ذراعٍ ومائتي ذراع، وعَرْضُها ستمائة ذراع، وكانت ثلاثَ طبقات؛ فطبقةٌ فيها الدوابُّ والوحوش، وطبقةٌ فيها الإنس، وطبقةٌ فيها الطير، فلما كثر أرواث الدواب، أوحى الله إلى نوحٍ أنِ اغمزْ ذَنَبَ الفيل، فغمز فوقع منه خنزيرٌ وخنزيرة، فأقبلا على الروث، فلما وقع الفأر بِجَرَزِ السفينة – أي: صدرها أو أوسطها - يقرضه، أوحى الله إلى نوح أنِ اضربْ بين عيني الأسد، فخرج من منخره سِنَّوْرٌ وسنورة، فأقبلا على الفأر.

اظهار أخبار متعلقة



 فقال له عيسى عليه السلام: كيف عَلِم نوحٌ أن البلاد قد غرقتْ؟ قال: بعث الغرابَ يأتيه بالخبر، فوجد جيفة فوقع عليها، فدعا عليه بالخوف؛ فلذلك لا يألف البيوت، قال: ثم بعث الحمامةَ، فجاءت بورق زيتون بمنقارها، وطين برجليها، فعلم أن البلاد قد غرقتْ، قال: فطوقها الخضرة التي في عنقها، ودعا لها أن تكون في أنس وأمان، فمن ثَمَّ تألف البيوت، قال: فقلنا: يا رسول الله، ألا ننطلق به إلى أهلينا فيجلس معنا ويحدثنا؟ قال: كيف يتبعكم من لا رزق له؟ قال: فقال له: عُدْ بإذن الله، قال: فعاد ترابًا.

اضافة تعليق