زوجة مات زوجها وهي حامل متي تنتهي عدتها؟ ..دار الإفتاء تجيب

الإثنين، 18 نوفمبر 2019 02:00 ص
pexels-photo-952597
عدة المرأة الحامل المتوفي عنها زوجها في ميزان الشريعة

 

السؤال :ما حكم عدة الزوجة المتوفى عنها زوجها وهي حامل؛ هل تنقضي عدتها بوضع الحمل مباشرة حتى ولو كان وضع الحمل عقب الوفاة، أم أنها تنتظر التربص لعدة الوفاة؟
الجواب:
دار الإفتاء المصرية ردت علي هذا التساؤل قائلة :تنقضي عدة الحامل بوضع الحمل مطلقًا؛ سواء أكانت الفرقة بالوفاة أم بغيرها ولو كان الوضع بعد الفرقة بلحظة، بشرط أن يكون الحمل ظاهرًا كل خلقه أو بعضه؛ لأنه في هذه الحالة يكون ولدًا.

ن يكون الحمل ظاهرًا كل خلقه أو بعضه

الدار تابعت في فتواها المنشورة علي الصفحة الرسمية لهاعلي شبكة التواصل الاجتماعي "فيس بوك " :فإن لم يستبن من خلقه شيء فلا تنقضي به العدة؛ لأنه لا يسمى ولدًا، بل يكون مضغة أو علقة.

فتوي الدار استدلت بقوله تعالي :: "وَأُولَاتُ الْأَحْمَالِ أَجَلُهُنَّ أَنْ يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ" "الطلاق: 4" وهذه الآية تتناول بعمومها المتوفى زوجها وغيرها.

اظهار أخبار متعلقة


اضافة تعليق