في ذروة انشغالك.. لا تدع هذه الحسنات تفوتك

الأحد، 24 نوفمبر 2019 01:47 م
الصلاة على النبي


كثير من الناس شغلته الدنيا، حين تدعو أحدهم إلى الاهتمام بذكر الله عز وجل يقول لك: أين الوقت؟.. طوال اليوم أقضيه في كذا وكذا، لو علم هؤلاء أن هناك بضع كلمات لو تعلمها لكفته.. هل سيداوم عليها؟

عن أبي ذر الغفاري رضي الله عنه قال: «قلت: يا رسول الله أوصني، فقال عليه الصلاة والسلام: «إذا عملت سيئة فأتبعها حسنة تمحها»، قيل: يا رسول الله، أمن الحسنات لا إله إلا الله، فقال صلى الله عليه وسلم: «هي أفضل الحسنات».

اظهار أخبار متعلقة


واظبوا في يومكم على الصلاة على النبي صل الله عليه وسلم كل يوم وخصوصًا يوم الجمعة
واظبوا في يومكم على الصلاة على النبي صل الله عليه وسلم كل يوم وخصوصًا يوم الجمعة
، لأن لك بكل صلاة يصلي الله عليك بها عشرًا، وستكون بابًا لك من الذكر، لا تأخذ وقتا منك، بينما ترفع من قدرك وشأنك عن الله عز وجل.

اختر الأوقات الطيبة واذكر الله عز وجل فيها، لا تتأخر يومًا عن ذلك، وقد ذكر منها الأسحار، قال تعالى: «وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ » (الذاريات: 18).

 وعن أبي وائل عن عبد الله رضي الله عنه قال: «صليت مع النبي صلى الله عليه وسلم ليلة، فلم يزل قائماً حتى هممت بأمر سوء، قلنا: وما هممت؟ قال: هممت أن أقعد وأذر النبي صلى الله عليه وسلم».

النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، الذي غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، ومع ذلك لا ينفك يذكر الله كل ليلة، فما بالنا نحن، ونحن في أشد الحاجة للذكر والتقرب إلى الله عز وجل.

ولما كان الصحابة الكرام رضي الله عنها أحرص الناس على قراءة القرآن الكريم، كانوا يتحسـرون لفواته
ولما كان الصحابة الكرام رضي الله عنها أحرص الناس على قراءة القرآن الكريم، كانوا يتحسـرون لفواته
؛ فجعل لهم النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم فرصة يعوضون بها ما فاتهم من القرآن.

روى مسلم في صحيحه حديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من نام عن حزبه، أَو عن شـيء منه، فقرأه فيما بين صلاة الفجر، وصلاة الظهر، كتب له كأنما قرأه الليل كله».

وإنما ذلك كله أن الذي يذكر الله والذي لا يذكره كمثل الحي والميت كما بين النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم.

اضافة تعليق