ما الحكم الشرعي في الجهر بالدعاء للميت أمام القبر ؟

بقلم | عبدالرحمن | الاحد 24 نوفمبر 2019 - 04:38 م

السؤال ما حكم الدعاء جهرًا عند القبر؟

الجواب

 

لجنة الفتوي بمجمع البحوث الإسلامية ردت علي هذا التساؤل قائلة : يسن عند الفراغ من دفن الميت الانتظار والدعاء له، وسؤال الله له بالتثبيت عند السؤال، لحديث عثمان -رضي الله عنه- قال: "كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا فرغ من دفن الميت وقف عليه، فقال: : "استغفروا لأخيكم، وسلوا له التثبيت؛ فإنه الآن يسأل" . .

استغفروا لأخيكم، وسلوا له التثبيت؛ فإنه الآن يسأل" .

وفي السياق ذاته كما تؤكد الفتوي المنشورة علي الموقع الرسمي لمجمع البحوث الإسلامية قال سيدنا  ابن مسعود-رضي الله عنه-: "كان النبي - صلى الله عليه وسلم - يقف على القبر بعدما يسوي عليه، فيقول: اللهم نزل بك صاحبنا، وخلف الدنيا خلف ظهره اللهم ثبت عند المسألة منطقه، ولا تبتله في قبره بما لا طاقة له به" رواه سعيد في سننه.

اظهار أخبار متعلقة

اللجنة أشارت في فتواه إلي أن قوله -"صلى الله عليه وسلم" -: " استغفروا لأخيكم وسلوا له التثبيت؛ فإنه الآن يسأل" فيه عموم، فيجوز الدعاء فرادى، كما يجوز أن يدعو أحدُهم جهراً، ويأمِّن الناس على دعائه؛ على أصل مشروعية الدعاء وهيئته؛ إذ لا مخصِّص، ومن ثم فلا يصح الإنكار في مثل هذه الأمور، مما فيه متسع.

اظهار أخبار متعلقة




موضوعات ذات صلة