فقدت أخي ووالدتي في عام واحد.. هل هذا عقاب أم ابتلاء؟

الثلاثاء، 26 نوفمبر 2019 11:01 ص
66


 أنا من تونس، أريد أن أستفسر عن أمر حدث لي هذه السنة، وهل هو ابتلاء من عند الله أم عقاب؟ الموضوع باختصار هو أن أخي توفي، وكان من أقرب الناس لي هو جزء مني فحزنت حزنًا شديدًا أنا وأمي، ودائمًا أبكي حسرة على فراقه، وبعد 9 أشهر من وفاته توفيت أمي على الرغم من أنها كانت في صحة جيدة، أنا حزينة جدا ومتألمة جدًا من وحدتي، وزادت تعاستي ودخلت في حالة نفسية حرجة، أهذا ابتلاء من رب العالمين أم عقاب منه؟
(م. ع)


 يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:

ما تعيشينه مهما كان مؤلمًا فهو طريقك للجنة، ألمك ووجعك على أقرب الأقربين يزيد ميزان حسناتك ويمهد طريقك للجنة فلا تحزني.

اظهار أخبار متعلقة


 الوفاة أمر لابد أن تسلمي به، فالجميع سيموتون ولن يبقى إلا وجه الله الكريم، لك أن تتخيلي أن الحياة مستمرة بدون أية اختبارات وأية ابتلاءات، فكيف ستدخلين الجنة؟، كيف تدخلينها وأنت لم تعاني وتصبري وتتعلمي كيف تبني حياتك وتجمليها؟، في الجنة رزق الصابرين جزاء ما صبروا في حياتهم.

يجب أن تسلمي لأمر الله، وأن تتقبلي الواقع لتنعمي بالراحة في دنيتك، استعيني بالله واكثري من قراءة القرآن الكريم وتصدقي على أرواحهم، واستمتعي بالصلاة على النبي، وادعي الله دائمًا أن يصبرك على فراقهم.

اضافة تعليق