كيف لا أحزن وقد منع الله عني ما أحب؟

بقلم | fathy | الخميس 28 نوفمبر 2019 - 09:42 ص

 لماذا يمنع الله عني كل ما أريده، على الرغم من أنني أدعو وأتصدق وأواظب على الصلاة ومجتهد في عملي، وأتقرب له دائمًا بالخير والصدقات، ولكن كل ما أدعو له لا يستجيب، غصبًا عني فأنا لا أفهم الحكمة من ذلك، هل هو عقاب أم ماذا؟

(أ‌.ع)


يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:

الله يمنع، لأنه يعلم أن هذا الأمر قد يكون نقمة علينا، يمنع عنا الكثير، لأنه أعلم بنا أكثر منا، فنتمرد ونرفض ومع مرور الوقت نقول الحمد لله على ما منع عنا.

اظهار أخبار متعلقة


الأب الذي لديه ولد عنيد وبعض أفكاره وسلوكياته غير صحيحة، يحاول أن يعدل سلوك ابنه بتقليل مصروفه اليومي مثلاً، حفاظًا عليه من استخدام المال، الابن غالبًا سيرى تصرف الوالد على أنه فرض وتحكم فيه، على الرغم من أن سلوكياته ليست بالسيئة من وجهة نظره.

لكن الأب يرى العكس، ومع الوقت سيفهم الابن أهمية تصرف الوالد، وأنه لولا هذا التصرف ما كان قد تعدلت سلوكياته وتحسنت حياته، هكذا يعاملنا الله عز وجل، فاحمد الله عز وجل، ومع الوقت ستفهم حكمته من المنع، وإذا لم تفهم فثق أن الله لا يأتي إلا بالخير.








موضوعات ذات صلة