برلماني مصري يطلق صيحة تحذير من استمرار تلوث هواء القاهرة

خالد أبو سيف الأحد، 01 ديسمبر 2019 09:20 م
تلوث هواء القاهرة 3
التلوث يخنق سماء العاصمة المصرية القاهرة


برلماني مصري أطلق صيحة تحذير من خلال طلب إحاطة موجه إلى رئيس الوزراء، ووزيرة البيئة، حول ارتفاع معدلات تلوث الهواء ، مؤكدًا أن تلوث الهواء الجوي من أهم الآثار البيئية المباشرة الناجمة عن غازات العادم الناتج من حرق الوقود، والذي تزداد معدلات استهلاكه كلما زاد الازدحام المروري.


محمد عبدالله زين الدين عضو مجلس النواب المصري ووكيل لجنة النقل، ، قال في بيان اليوم الأحد، إن أهم أسباب تلوث الهواء ترجع إلى التعامل بشكل غير صحيح في التخلص من المخلفات الصلبة، وحرق المخلفات الزراعية، وعوادم السيارات، ووجود عدد من المناطق الصناعية في قلب القاهرة، لذا يجب على الدولة السعي لتقليص مسببات تلوث الهواء كخطوة أولى لمكافحة التلوث، والحد من استخدام السيارات التي تستخدم السولار والبنزين، والعمل على صياغة منظومة للتفتيش البيئي والرقابة على المركبات.


زين الدين أضاف أن مصر تقع في إقليم شرق المتوسط، واحتلت القاهرة المركز الثاني لأكثر مدن العالم تلوثًا في الهواء المحيط، ضمن دراسة أصدرتها منظمة الصحة العالمية في 2016، وهي النسبة التي ارتفعت لاحقًا لتحتل القاهرة المركز الأول، كما تشير أيضاً خرائط التوزيع الجغرافي في الدراسة عن نسب الوفيات المبكرة إلى ارتفاع معدلاتها في مصر.


النائب  المصري أشار إلى أن الهواء الملوث يزيد من مخاطر الإصابة بسرطان الرئة والأمراض القلبية وأمراض الجهاز التنفسي، وهو أحد أسباب ارتفاع معدلات الوفيات المبكرة، حيث يتسبب في انخفاض معدل أعمار المصريين بحوالي 1.85 سنة، وتشير الدراسات إلى تأثيره على القدرات الذهنية وعلى الإدراك، ويكلف مصر نحو 5% من إجمالي الناتج القومي.

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة



وأوضح ضرورة التوسع في محطات رصد تلوث الهواء، والتي وصل عددها إلى 102 محطة على مستوى الجمهورية، ومنظومة رصد الانبعاثات الصناعية الملوثة للهواء، والتي وصل عدد المصانع المربوطة على شبكة الخاصة بها إلى 67 منشأة صناعية، بإجمالي 275 مدخنة، لمراقبة المنشآت طوال الـ24 ساعة، بالإضافة إلى زيادة حوافز الاعتماد على السيارات ووسائل النقل النظيفة.


اضافة تعليق