"طاووس اليماني".. فقيه خافه الأمراء

عامر عبدالحميد الإثنين، 02 ديسمبر 2019 03:17 م
طاووس اليماني.. فقيه خافه الأمراء


اشتهر الفقيه طاووس اليماني بزهده وورعه، خاصة فيما يتعلق بحياة الأمراء والسلاطين، حيث كان لا يهابهم، ولا يقبل أموالهم ولا هداياهم.

جاءه ابن الخليفة الأموي سليمان بن عبد الملك، فجلس إلى جانبه،لكنه لم يلتفت إليه،  فقيل له: جلس إليك ابن أمير المؤمنين، فلم تلتفت إليه؟قالأردت أن يعمل أن لله عبادًا يزهدون فيما في يديه.جاءه ابن الخليفة الأموي سليمان بن عبد الملك، فجلس إلى جانبه،لكنه لم يلتفت إليه،

جاءه ابن الخليفة الأموي سليمان بن عبد الملك، فجلس إلى جانبه،لكنه لم يلتفت إليه،


وقال عنه من عاصره: ما رأيت أحدًا أشد تنزهًا مما في أيدي الناس من طاووس.

وقال رأيت طاووسًا وأصحابه إذا صلوا العصر استقبلوا القبلة ولم يكلموا أحدًا وابتهلوا في الدعاء.

وقال: كنت عند طاووس،فسأله الأمير قتيبة بن مسلم عن شيء فزجره، وانتهره، قال قلت:هذا قتيبة صاحب خراسان قال ذاك أهون له علي.

وقدم طاووس مكة فقدم أمير قال، فقيل له: إن من فضله ومن ومن فلو أتيته قال ما لي إليه حاجة قالوا: إنا نخافه عليك قال فما هو كما تقولون.

وعن ابن طاووس، قال: قلت لأبي أريد أن أتزوج فلانة قال اذهب فانظر اليها قال فذهبت فلبست من صالح ثيابي وغسلت رأسي وتطيبت، فلما رآني في تلك الهيئة قال اقعد لا تذهب.

وكانمن ورع طاووس إذا خرج من اليمن إلى مكة لم يشرب إلا من تلك المياه القديمة الجاهلية.

ومر طاووس بنهر قد كرى،فأرادت بغلته أن تشرب فأبى أن يدعها يعني كراه السلطان من أمواله.

وعن ابن جريح قال قال لي عطاء: قال لي طاووس يا عطاء لا تنزلن حاجتك بمن أغلق دونك أبوابه وجعل عليها حجابه ولكن أنزلها بمن بابه مفتوح لك إلى يوم القيامة أمرك أن تدعوه وضمن لك أن يستجيب لك.قال لي طاووس يا عطاء لا تنزلن حاجتك بمن أغلق دونك أبوابه
قال لي طاووس يا عطاء لا تنزلن حاجتك بمن أغلق دونك أبوابه


ودخل طاووس يعود أحد رفاقه في مرضه،فقال له ادع الله لي فقال: ادع لنفسك فإنه يجيب المضطر إذا دعاه.

وحكي عنه أن الأسد حبس الناس ليلة في طريق الحج فدق الناس بعضهم بعضا فلما كان في السحر ذهب عنهم فنزل الناس يمينا وشمالا فألقوا أنفسهم فناموا وقام طاووس يصلي فقال ابن طاووس ألا تنام فقد نصبت الليلة فقال طاووس ومن ينام السحر؟

توفي طاووس بمكة قبل يوم التروية بيوم وكان هشام بن عبد الملك قد حج في تلك السنة وهو خليفة سنة ست ومائة فصلى على طاووس وكان له يوم مات بضع وتسعون سنة.

وقد قيل : إنه حج أربعين حجة رحمه الله وأكرمه.

اظهار أخبار متعلقة


اضافة تعليق