دار الإفتاء المصرية تجري استطلاعا للرأي عن ظاهرة الانتحار ..ضعف الوازع الديني يتصدر نتائجه الأولية

الثلاثاء، 03 ديسمبر 2019 11:40 م
كرة-القدم-والانتحار
استطلاع للرأي تجريه دار الإفتاء حول ظاهرة الانتحار

دار الإفتاء المصرية والمؤشر العالمي للفتوى التابع لها،أجرت استطلاعًا للرأي عن ظاهرة الانتحار يتكون من 5 أسئلة، من خلال صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

استطلاعًا للرأي عن ظاهرة الانتحار يتكون من 5 أسئلة

وأكدت الدار أن هدفها من وراء إطلاق هذا الاستطلاع هو استخلاص نتائج لكشف أسباب هذه الظاهرة والوصول لتوصيات لمواجهة هذه الظاهرة علي أرض الواقع .

واكتفت الدار خلال الساعات الأولي لنشر الاستفتاء بكشف هوية سؤالين من الخمسة أسئلة المقرر أن يتضمنها الاستفتاء تمثل الأول في ، من وجهة نظرك، ما هو الدافع والسبب الأبرز للانتحار؟ وتلاها مباشرة وضع خيارين للإجابة علي هذا التساؤل: مشاكل اجتماعية وأسرية، ضعف الوازع الديني وسيتم خلال الساعات القادمة طرح الأسئلة الثلاثة المتبقية .خلال الساعات المقبلة .

اظهار أخبار متعلقة

وحتي ساعة إعداد هذا التقرير أيد 31 % "11 ألف" لصالح المشاكل، وصوت 69 % "24 ألف" لصالح ضعف الوازع الديني
.فيما دار السؤال الثاني في الأتي : ، هل ترى أن ضغوطات الحياة باتت تشكل سببًا ملحًا للانتحار؟، من اختيارين، أوافق، لا أوافق وجاءت نتييحة التصويت علي النحو التالي  36 % "4 آلاف" أوافق، و64 % "7100" لا أوافق.

اظهار أخبار متعلقة

وكان الدكتور أحمد وسام أمين الفتوي بدار الافتاء المصرية قد أجاب علي تساؤل حول موقف الشريعة الإسلامية من المنتحر وهلي يغسل وتقام عليه الجنازة ثم يصلي عليه ويدفن في مقابر المسلمين بالتأكيد علي أن لانتحار محرم شرعا ومن كبائر الذنوب وهذه حكم ثابت كما قال الله تعالي في القرآن الكريم : "لا وتقتلوا أنفسكم"سورة النساء  الاية 29.

"الانتحار محرم "
الدكتور وسام تابع قائلا : السنة النبوية الشريف حرمت الانتحار كما جاء في الحديث الشريف : " من قتل نفسه بشئ عذب به "وكذلك أجمع المسلمون قاطبة علي كون الانتحار معصية عظيمة.
ومع هذا أكد الشيخ وسام في فتواه المصورة علي أن المنتحر المسلم ليس كافرا ولا يخرج من الملة فإنه يغسل ويكفن ويصلي عليه ويدفن في مقابر المسلمين ويتم الدعوة له ويتصدق عليه بما يتيسر.

يغسل ويكفن ويصلي عليه ويدفن في مقابر المسلمين

وعن حساب الله للمنتحر قال الشيخ وسام: الله تعالي هو الأعلم بالمنتحر أن شاء حاسبه وإن شاء عفا عنه فالله أعلم بأحوال عباده.


اضافة تعليق