الحبيب الغيور: صفعت خطيبتي على وجهها.. وسامحتني؟!

بقلم | fathy | الخميس 05 ديسمبر 2019 - 02:45 م


ارتبطت بحبيبتي عام تقريبًا، لكنني للأسف عصبي وغيور جدًا، وبسبب موقف ما تعصبت عليها، وفقدت أعصابي لدرجة أنني صفعتها على وجهها، وطبعًا الموضوع انتهى لفترة، وحتى أثبت لها حبي تقدمت وخطبتها منذ شهر فقط، لكني لازلت أخشى الوقوع في نفس الأمر مرة أخرى، خاصة وأنها هددتني أنه إذا تكرر ستنهي علاقتها معي للأبد؟

(م. م)



تجيب الدكتورة غادة حشاد، الاستشارية الأسرية والتربوية:

بعض الرجال يرون أن عصبيتهم وعنفهم أمر طبيعي ويجب على المرأة تقبله، فيطالب الخطيب خطيبته بتحمل طبعه وسلوكه، واعدًا إياها بالتغير بعد الزواج وهو أمر لن يحدث، فكثير من الأزواج وعدوا ولم يتغيروا، لأنهم يعتقدون أن هذا أبسط حقوقهم التي شرعها الله لهم.

اظهار أخبار متعلقة


مثل هؤلاء يجهلون الحقوق التي شرعها الله لزوجاتهم، وأنه يجب عليهم أن يراعوا الله فيهن، فبعض الرجال للأسف يستغلون حب المرأة لهم، وأنهن سيسامحن وينسين ويتمادون في عنفهم وإهانتهم وممارسة الأذى النفسي والجسدي دون رحمة.

تأكد أن هذه المعاملة السيئة والعلاقة غير السوية ستؤثر على نفسية حبيبتك، وبعد الزواج ستؤثر على الأبناء ويصبحون عدوانيين ومتمردين، وقد يصل الأمر إلى الانفصال، فعليك بالحذر للمرة الأخيرة وإذا لم تتمكن من التغيير، عليك بالانفصال عنها حتى تكمل حياتها مع شخص سوي يحبها ويقدرها.









موضوعات ذات صلة