أنبياء وعلماء ومشاهير لم يتزوجوا.. تعرف على السبب

سامر أبو عرب السبت، 07 ديسمبر 2019 10:15 ص
أنبياء وعلماء ومشاهير لم يتزوجوا



رغب النبي صلى الله عليه وسلم في الزواج ، وأمر به ، وحث عليه، ومع ذلك لم يكن الزواج فرضًا في الإسلام بل سنة عن الأنبياء، علهم وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام.

يقول النبي صلى الله عليه وسلم فيما روي عَنْ أَنَسٍ: " أَنَّ نَفَرًا مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سَأَلُوا أَزْوَاجَ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ عَمَلِهِ فِي السِّرِّ؟ ، فَقَالَ بَعْضُهُمْ: لَا أَتَزَوَّجُ النِّسَاءَ ، وَقَالَ بَعْضُهُمْ : لَا آكُلُ اللَّحْمَ ، وَقَالَ بَعْضُهُمْ: لَا أَنَامُ عَلَى فِرَاش ، فَحَمِدَ اللهَ وَأَثْنَى عَلَيْهِ ، فَقَالَ: (مَا بَالُ أَقْوَامٍ قَالُوا كَذَا وَكَذَا ؟ لَكِنِّي أُصَلِّي وَأَنَام ، وَأَصُومُ وَأُفْطِرُ ، وَأَتَزَوَّجُ النِّسَاءَ ، فَمَنْ رَغِبَ عَنْ سُنَّتِي فَلَيْسَ مِنِّي).

 وروى ابن ماجة عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (النِّكَاحُ مِنْ سُنَّتِي ، فَمَنْ لَمْ يَعْمَلْ بِسُنَّتِي فَلَيْسَ مِنِّي).

اظهار أخبار متعلقة


كما أن الأصل في الأنبياء عليهم السلام أنهم كانوا ذوي أزواج وذرية؛ لقوله تعالى (وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلًا مِّن قَبْلِكَ وَجَعَلْنَا لَهُمْ أَزْوَاجًا وَذُرِّيَّةً) ولم يستثن من ذلك إلا القليل؛ فمن هم الأنبياء الذين لم يتزوجوا؟

من الأنبياء الذين لم يكتب لهم الزواج عيسى المسيح عليه السلام، قال عياض رحمه الله: ”عيسى بن مريم عليه السلام تبتل من النساء”.
من الأنبياء الذين لم يكتب لهم الزواج عيسى المسيح عليه السلام، قال عياض رحمه الله: ”عيسى بن مريم عليه السلام تبتل من النساء”.

كما أن يحيى عليه السلام لم يتزوج، وقد بيَّنَ القرآنُ أنَّ يحيى بن زكريا عليهما السلام لا يتزوج النساء، فقال عزوجل (وَسَيّدًا وَحَصُورًا وَنَبِيّا مّنَ الصالحين) قال القاضي عياض: ”إن عدم القدرة على النكاح نقص، وإنما الفضل في كونها موجودة ثم قمعها: إما بمجاهدة كعيسى عليه السلام أو بكفاية من الله عزوجل كيحيى عليه السلام ثم هي في حق من أقدر عليها وقام بالواجب فيها ولم تشغله عن ربه درجة علياء، وهي درجة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم”.

وقال ابن كثير: ”المقصود أنه مدح يحيى بأنه حصور ليس أنه لا يأتي النساء، بل معناه كما قاله هو وغيره: أنه معصوم عن الفواحش والقاذورات، ولا يمنع ذلك من تزويجه بالنساء الحلال.



وقال الشوكاني: ”وقد رجّح كونه يكف عنهنّ منعاً لنفسه عن الشهوة مع القدرة بأن المقام مقام مدح؛ وهو لا يكون إلا على أمر مكتسب يقدر فاعله على خلافه، لا على ما كان من أصل الخلقة وفي نفس الجبلة”.

وقال الشنقيطي : ”التحقيق في معنى قوله (حصوراً) أنه الذي حصر نفسه عن النساء مع القدرة على إتيانهن تبتلاً منه وانقطاعاً لعبادة الله. وكان ذلك جائزاً في شرعِه، وأما سُنةُ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فهي التزوُّجُ وعدمُ التبتُّل”.

أئمة وعلماء ومشاهير لم يتزوجوا

من أشهر الأئمة الذين لم يتزوجوا ابن تيمية والإمام الطبري والإمام النووي.
من أشهر الأئمة الذين لم يتزوجوا ابن تيمية والإمام الطبري والإمام النووي.

فهؤلاء لاحظوا في أنفسهم أنهم إن تزوجوا سيُشغلون بهذا الارتباط وبالأولاد عن أمر يرونه أسمى وأجل من الزواج، خاصة وأنهم يرون أن الزواج ليس واجبًا، وإنما الزواج سنّة، كما أخبر النبي - صلى الله عليه وسلم -: (النكاح من سنتي، فمن رغب عن سنتي فليس مني) والسنة ليست كالفرض، فالزواج يكون فرض عين في حال الشخص الذي يخاف على نفسه من الوقوع في الفاحشة، وليس لديه القدرة على الصبر، وإذا لم يتزوج سيقع يقينًا في الحرام، ففي تلك الحالة يُصبح الزواج في حقه فريضة.

وترك ابن تيمية كمًّا هائلاً من العلوم والمعارف يقدر بـ ستة آلاف كتاب، كذلك الإمام النووي ألفَّ كتبًا عظيمة بالرغم من أنه مات في الخامسة والأربعين من عمره، أيضًا ترك مكتبة عامرة، قد لا تجد في الشافعية كلهم من وصل إلى هذا المستوى من القدرة على التأليف والنظر في المسائل والترجيحات وغير ذلك، وكذلك الإمام الطبري.

ابن النفيس

المكتشف الأول للدورة الدموية بجسم الإنسان، وله إسهامات كبيرة في مجال الطب البشري وعلم وظائف الأعضاء، حيث وضع نظريات يعتمد عليها العلماء حتى الآن.



ويعد كتابه الشامل في الصناعة الطبية من أضخم الموسوعات الطبية التي كتبها شخص واحد في التاريخ الإنساني، وتمثل هذه الموسوعة الصياغة النهائية والمكتملة للطب والصيدلة في الحضارة العربية الإسلامية بالعصور الوسطى.

إسحاق نيوتن
كان له الفضل في اكتشاف قوانين الجاذبية وأسس علم الرياضيات والفيزياء، ويعد أحد أعظم علماء التاريخ لإنجازاته العظيمة في مجال العلوم.

لم يتزوج نيوتن، ولعل السبب كما ذكره البعض شخصيته الانطوائية الخجولة الناتجة عن طفولته البائسة بسبب الإهمال في التربية الصحيحة من قبل الوالدين، وربما أنه لم يملك الوقت لفكرة الزواج لانشغال عقله بالاكتشافات والاختراعات.

بيتهوفن

أصيب بالصمم في نهاية حياته حتى إنه لم يسمع صوت تصفيق الجمهور بعد الانتهاء من سيمفونيته التاسعة، عاش بيتهوفن ومات محبا للموسيقى حتى شغله ذلك الحب عن حب النساء والزواج بهن.

أبوالعلاء المعري

شاعر عباسي وفيلسوف عالم بالأديان والمذاهب وفي عقائد الفرق، وكان آية في معرفة التاريخ والأخبار، وقال الشعر وهو ابن 11 سنة، لقب بـ"رهين المحبسين" أي حبيس العمى والبيت، وذلك لاعتزاله الناس.

كان زاهدا في الدنيا، معرضا عن لذاتها لا يأكل لحم الحيوان، ولا ما ينتجه من سمن ولبن أو بيض وعسل، ولا يلبس من الثياب إلا الخشن. ولم يتزوج المعري، بل إن شؤمه تعدى ذلك إلى أن أوصى أن يكتب على قبره هذا البيت:

هذا جناه أبي علي وما جنيت على أحد



العقاد

كان غزير الثقافة ذا حس أدبي عال، مما جعله ينافس الكبار في زمانه حتى عد من رموز الأدب واللغة في القرن الـ20. واختلفت الأقوال وتباينت في سبب عزوفه عن الزواج رغم أنه كان مرهف الحس ورقيق المشاعر، ولكن قد يكون ذلك ضريبة انشغاله بالعلم والأدب حينئذ.

اضافة تعليق