سنة نبوية منسية .. أداؤها يرفع الدرجات ويمحو الخطايا .. حافظ عليها

السبت، 07 ديسمبر 2019 05:30 م
20180620_2_30998672_34836402_Web
سنة نبوية الحفاظ عليها يرفع درجتك عند الله

العمل بسنة الرسول عليه الصلاة والسلام في حركته وسكناته وأقواله وأفعاله يجب أن يشكل أولوية في حياة المسلم من أجل أن تنتظم حياته كلُّها على هدي الرَّسول صلَّى الله عليه وسلَّم منذ أن يستقيظ في الصباح الباكر حتي يستسلم للنوم عند الليل.

تنتظم حياته كلُّها على هدي الرَّسول صلَّى الله عليه وسلَّم

 

العديد من أعلام السلف الصالح حثوا علي أداء جميع سنن النبي ومنهم ذو النُّون المصري رحمه الله الذي حض تلاميذه ومحبيه علي اتباع الهدي النبوي في الحركة والسكنة قائلا : "من علامة المحبَّة لله – عزَّ وجلَّ - متابعة حبيبه صلَّى الله عليه وسلَّم في أخلاقه، وأفعاله، وأوامره، وسنَّته".مصداقا لقوله تعالي : "قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ‏"آل عمران: 31.

اظهار أخبار متعلقة

ورغم سمو فضل سنة النبي صلي الله عليه وسلم وعلو مقامها الإ أن هناك العديد بل المئات من السنن النبوية قد تم نسيانها أو تجاهل القيام بها رغم ما يحقق العمل بها من فوائد دينية ودنيوية .

اظهار أخبار متعلقة

ولعل من السنة التي صارت منسية هذه الأيام سنة الذھاب إلى المسجد ماشیا قريبا كان أم بعيدا.. فعن أبي هريرة رضي الله عنه، أن رسول االله ـ صلى االله علیھ وسلم ـ قال: " ألا أدلكم على ما یمحو االله بھ الخطایا ، ویرفع بھ الدرجات " قالوا: بلى یا رسول االله. قال: إسباغ الوضوء على المكاره ، وكثرة الخطا إلى المساجد ، وانتظار الصلاة بعد الصلاة، فذلكم الرباط..فذلكم الراباط " صدق رسول الله صلي الله عليهم وسلم 

اضافة تعليق