زوجي يمارس العادة السرية بشراهة.. ماذا أفعل؟

محمد جمال حليم الثلاثاء، 10 ديسمبر 2019 08:00 م
يشاهد-أفلام-إباحية

زوجي يمارس العادة السرية.. بهذه الكلمات تشكو كثير من الزوجات بعد مضي وقت قصير على زواجها.. ولم يعد غريبًا أن الأمر انتشر بالعكس حيث بدأ مؤخرًا يشكو الزوج من توتر علاقته الخاصة بزوجته حتى فوجئ بأنها تمارس الاستمناء، وهو ما انعكس سلبًا على العلاقة الحميمة.


تؤكد مروة عبد الحميد خبيرة العاقات الزوجية أن العادة السرية أو الاستمناء بات من الأمور المزعجة جدًا ليس فقط على مستوى المراهقين لكن تعدى ليشمل المتزوجين بل والمطلقات والأرامل، مضيفة أنه من الطبيعي أن تنعكس هذه العادة السلبية على العلاقة الطبيعية بين الزوجين فتكون علاقة زوجية مشوهة، لا تقنع كلا الطرفين أو أحدهما.

العادة السرية وعدم الثقة في النفس أشهر أسباب العادة السرية بين المتزوجين

 

وعن أهم أسباب انتشار العادة السرية بين المتزوجين، تشير "عبد الحميد" إلى أن الأفلام الإباحية هي أشهر الأسباب حيث يلجأ إليها بعض المتزوجين بقد التمتع والإثارة، ومن ثم تصير إدمانًا وإذا أراد أحد الزوجين محاكاة ما يرى من فظاعات غير منطقية لا يقنع فيلجأ لممارسة هذه العادة وبشراهة.

 

ومن الأسباب أيًضا الجهل وعدم الثقة في النفس فالبعض تحت دافع اكتساب الخبرة كما يزعم يلجأ لممارسة العادة حتى يسكن نفسه وتهدأ سريرته وهو لا يدري أنه بهذا يدمر العلاقة الطبيعية التي يستأصلها من جذروها إن لم يتدارك الأمر ويصحح مساره، على أن هناك من يلجأ إليها بحكم زيادة الضغط وبعد الطرف الآخر عنه للسفر أو الطلاق أو موت أحد الطرفين.

 

اظهار أخبار متعلقة

وتنصح خبيرة العلاقات الزوجية بأن التعرف على الآثار السلبية المرضية والأخلاقية أول الأشياء التي تساعد الزوجين أو أحدهما على ترك هذه العادة السيئة، كما تنصح الزوجة على وجه الخصوص أن تعيش على قدر زوجها ولا تكلفه فوق طاقته حتى لا يضطر لأعمال إضافية أو يجبر على السفر فيبتعد عنها، ومن ثم تظهر هذه العادة وغيرها.

الاستمناء عادة سيئة انتشرت بين الأزواج تدمر الحياة الزوجية وتشوه مفهوم الزواج

كما توضح أن البعد الديني هو أهم الأسباب فهذه العادة كما هو مقرر شرعا محرمة؛ ولذا يلزم البعد عنها بكل طريقة، وليستعين كل من وقع فيها بالصبر والصلاة والصوم، وإشغال وقته بما ينفع لا سيما الرياضة لما لها من تأثير فعال على إمداد الجسم بما يحتاجه والشعور باللذة ولراحة فينصرف ذهنه عن هذه الأشياء.

اظهار أخبار متعلقة

وتنوه "عبد الحميد" إلى ضرورة الذهاب إلى المختصين فلديهم أفكار ورؤى كثيرة ومجربة في الإقلاع عن الممارسات الخاطئة التي تدمر الحياة الزوجية، وتشوه مفهوم الزواج.

اضافة تعليق