دراسة: النوم تسع ساعات يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية

بقلم | fathy | الخميس 12 ديسمبر 2019 - 11:05 ص

كشفت دراسة حديثة عن أن القيلولة وساعات النوم الطويلة تزيد من خطر الإصابة بسكتة دماغية بمقدار الربع.

وأظهرت دراسة صينية أجريت على حوالي 32000 شخص بالغ بصحة جيدة، أن النوم لمدة تسع ساعات أو أكثر في الليلة كان مرتبطًا باحتمالية أكبر للإصابة بالجلطة.

اظهار أخبار متعلقة


ووجدت الدراسة أن الذين ناموا ساعات طويلة تزايدت الإصابة بينهم بالسكتة الدماغية بنسبة 23 في المائة.

ويقول العلماء إن الأشخاص الذين يحصلون على قيلولة طويلة أو ساعات نوم طويلة خلال الليل هم أكثر عرضة للإصابة بارتفاع الكوليسترول في الدم، أو الإصابة بالسمنة، وكلاهما من عوامل الخطر.

وقال الباحث الدكتور شياومين تشانج من جامعة هواتشونج للعلوم والتكنولوجيا في ووهان: "قد تشير القيلولة والنوم إلى نمط حياة غير نشط بشكل عام، ويرتبط هذا أيضًا بزيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية".

وأشار إلى أن "هذه النتائج تسلط الضوء على أهمية النوم المعتدل ومدة النوم والحفاظ على نوعية نوم جيدة، خاصة في منتصف العمر ولكبار السن".

وجدت الدراسة، التي نشرت في مجلة طب الأعصاب، أن ثمانية في المائة من المشاركين ينامون لأكثر من 90 دقيقة يوميًا، و24 في المائة ينامون لأكثر من تسع ساعات كل ليلة.

ووجد العلماء أن الأشخاص الذين ينامون طويلاً كانوا أكثر عرضة بنسبة 85 في المائة لجلطة دماغية، أما الذين لا ينامون عدد ساعات كافية، ارتفعت المخاطر لديهم بنسبة 29 في المائة.

وتحدث السكتة الدماغية عندما يتم قطع الدم عن المخ، بسبب جلطة أو نزيف داخلي.

ويتعرض كل عام 150 ألف بريطاني للإصابة بالسكتة الدماغية، وهو السبب الرئيسي للإعاقة المعقدة.

وقالت باربرا كوبسون، الأخصائية بمؤسسة القلب البريطانية: "نحن نعرف كم من الوقت والنوم يمكن أن يكون له تأثير على صحة القلب والدورة الدموية".

وأضافت: "تشير هذه الدراسة إلى أن النوم لفترة أطول، والحصول على قيلولة طويلة في منتصف النهار يمكن أن يرتبط بزيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية"، وفق ما نقلت صحيفة "ذا صن" البريطانية.

مع ذلك، أشارت إلى انه "على الرغم من أن هذه دراسة مثيرة للاهتمام، فقد تم إجراؤها بين البالغين الصينيين في منتصف العمر وكبار السن، لذلك لا يمكننا أن نتأكد من أن النتائج تنطبق على الأشخاص في بريطانيا".

اقرأ أيضاً