5 ألعاب مدهشة لرضيعك في شهره الأول

ناهد إمام الخميس، 12 ديسمبر 2019 07:40 م
5 ألعاب مدهشة لرضيعك في شهره الأول

ربما لا يدور في خلد الوالدين أنه من الممكن لهما اللعب مع أطفالهم منذ الولادة، ومن الشهر الأول.


ولأن لحظات اللعب هذه من أمتع الأوقات التي يمكن أن يقضيها الأطفال مع والديهم، كما أنها تعزز نمو الأطفال البدني والعقلي، نقدم لكم هذه الألعاب الخمسة التي من الممكن أن يمارسها الوالدين منذ الشهر الأول مع الرضيع:

اظهار أخبار متعلقة



الأسبوع الأول
- لعبة دمى الأصابع: وتعتمد هذه اللعبة على  شراء أو صنع ء دمية صغيرة وارتدائها، بإصبع السبابة بكل يد، ثم يتم تقريب دمى الأصابع ببطء من وجه الرضيع لتصبح على مسافة 20-40 سم، وعندما تقوم أعين الطفل بالتركيز على الدمى، يمكن تحريك الأصابع ببطء والتكلم باسم الدمية لإجراء محادثة مع الطفل.

فائدة هذه اللعبة لرضيعك أنها  تساعد في نمو الرؤية لديه، وتساعدهم على  التفاعل بشكل أفضل.

- لعبة الوجوه: وهي لعبة سهلة، تعتمد على تقريب الأب أو الأم وجهها من الرضيع وتغيير تعبيرات الوجه للتعبير عن مشاعر مختلفة، كالابتسام، أو تحريك الحواجب، أو اللسان، وملاحظة رد فعل الرضيع، وهذه اللعبة تساعد على تطوير رؤية رضيعك وقدرته على التعرف على الوجوه.

الأسبوع الثاني
- لعبة اللمس: وتتم عبر  إحضار أشياء مختلفة ذات ملمس ناعم، مثل ايشارب حريري، وريشة ناعمة، لعبة من الفرو، إلخ، ولمس بطن الطفل بها على حدة، ووصف الملمس للطفل، وستساعده هذه ككل الأطفال الرضع على  حاسة اللمس، عندما يقوم بمحاولة لمس المادة،  بجانب التنسيق بين العين واليد وإذكاء حس الفضول والاكتشاف.

- التدليك البسيط: وهو من الأنشطة المحببة للرضع والأطفال عمومًا، على أن يتم في غرفة دافئة، وبوضع قليل من زيت التدليك في اليدين وتدفئتهما، ثم البدء بتدليك أرجل الرضيع برفق شديد خاصة الربلتين عدة مرات، ثم الانتقال بهدوء إلى الصدر والبطن ثم اليدين، مع النقر اللطيف بالأصابع في صورة دوائر، وفي حال أظهر الطفل عدم رغبته في التدليك يتم إيقافه واحتضان الرضيع حتى يهدأ.

اظهار أخبار متعلقة



الأسبوع الثالث
- لعبة المحادثة السعيدة: استخدم مفردات رضيعك من الأصوات في عمل محادثة معه، فالمناغاة وتحريك اللسان وفتح الفم والتقبيل كل هذه محادثة سعيدة معه.
وستساعد هذه اللعبة رضيعك على ادراك مفهوم التواصل، وليس تعليمه النطق بالكلمات فهذا سيستغرق وقته الطبيعي.


- لعبة رقصة الديناصور: ويمكنك لعب هذه اللعبة مع رضيعك بضم أصابع اليد نحو الإصبع الأوسط لتشكيل ما يشبه رأس الديناصور، وتقريب ذلك الديناصور من وجه الطفل حتى يراه، ثم القيام بتحريكه على جسم الرضيع من أقدامه عبر بطنه، ثم وجهه، مع الدغدغة برفق في كل مكان، وستعلم هذه اللعبة رضيعك مبدأ السببية، والعلاقة بين السبب والنتيجة، الأمر الذي له أهمية كبيرة في نموه العقلي.


 الأسبوع الرابع
- لعبة الحديث الهامس: قربي اسطوانة من الورق المقوي،  كتلك الموجودة ببكرة المناديل، من إحدى أذني رضيعك، وتحدثي بصوت هامس بكلمة جميلة كحببيي، أو اسمه، ثم تكرار الأمر مع الأذن الأخرى، وستساعد هذه اللعبة رضيعك على تنمية حاسة السمع لرضيعك، وادراك سماع الأصوات عبر أذنيه.

- لعبة العطور الساحرة: احضري أشياء آمنة لها رائحة حلوة ونفاذة، كبرتقالة، غصن ريحان، عود قرفة، وتمريرها بجوار أنف رضيعك، ومراقبة ردة الفعل التي يظهرها تعبير وجهه، وتعتبر هذه اللعبة مهمة لتنمية حاسة الشم لديه وقدرته على التمييز بين الروائح.

اظهار أخبار متعلقة


اضافة تعليق