دراسة تنصحك: حتى لا تفقد سعادتك.. لا تشغل بالك بالبحث عن "معنى في حياتك"

خالد أبو سيف الأحد، 15 ديسمبر 2019 11:40 م
البحث عن السعادة
استمتع بحياتك ولا تبحث عن معنى لها اذا صعب عليك الوصول إليه


دراسة حديثة صدرت من جامعة كاليفورنيا توصلت إلى أن فهم معنى الحياة سيحسن من صحتك العقلية والجسدية ويعزز أداءك المعرفي أيضًا.


ديليب ف. جيستي ، مؤلف الدراسة وكبير عميد الكلية للشيخوخة الصحية ورعاية كبار السن في جامعة كاليفورنيا ، فرع سان دييجو ، يقول:  المعنى في الحياة هو "تصور شخصي بوجود هدف أو أكثر من الأغراض المحددة لحياته".


في الدراسة ، قام الباحثون باستطلاع أكثر من 1300 مشارك فوق عمر 21 عامًا، وقد سئلوا عن مدى اتفاقهم مع البيانات لقياس معانيهم في الحياة.

 

وشملت العبارات أشياء مثل: "أنا أفهم معنى حياتي" ؛ "حياتي لها شعور واضح"، كما قاموا بقياس الرفاهية الجسدية والعقلية للمشاركين.


الباحثون وجدوا أن أولئك الذين لديهم معنى في الحياة كانوا أكثر سعادة وصحة من أولئك الذين ما زالوا يبحثون عنه. ارتبط البحث عن معنى في الحياة مع سوء الصحة الجسدية والعقلية ، والأداء المعرفي.


وهذا لا يعني أن البحث عن معنى في الحياة أمر سيء بالنسبة لك ، يقول جيستي. ويُضيف "يصبح الإجهاد عندما يصبح البحث "يائسًا أو محبطًا".
وفي هذا الصدد، قال الملياردير مارك الكوبي إن نصيحة "متابعة شغفك" هي "واحدة من أكاذيب الحياة العظيمة".


الملياردير الكوبي أوضح أنه كان متحمسًا للعب كرة السلة والبيسبول ، ولكنه يفتقر إلى المهارات البدنية اللازمة ليصبح محترفًا. بدلاً من ذلك ، قال إنه من المهم التركيز على كيفية قضاء وقتك.

اظهار أخبار متعلقة


الكوبي كتب كذلك في مدونته في عام 2011 قائلاً: "يجب أن تعمل بجد ، وتحاول أن تضع نفسك في وضع يمكنك من خلاله التغلب على هذه الفرصة والاستفادة منها في حالة حدوث حظ".

اظهار أخبار متعلقة



اضافة تعليق