تحدي "حمل الكرسي" يكشف تفوق النساء ويثير جنون الرجال.. ومدرس فيزياء يكشف السر

خالد أبو سيف الثلاثاء، 17 ديسمبر 2019 01:10 ص
تحدي حمل الكراسي
النساء أظهرن تفوقاً واكتساحاً للرجال في حمل الكراسي من وضع الانحناء

منافسات على حمل الكراسي بين الرجال والنساء بطريقة معينة انتشرت بشكل كبير وغريب على وسائل التواصل الاجتماعي، والمثير في الأمر أن كثير من الرجال بمختلف القدرات الرياضية فشلوا تماماً في التحدي مما أصابهم بالجنون! فما السبب؟.


"تحدي الكرسي #chairchallenge" والذي انتشر عبر تطبيق تيك توك Tik Tokيتلخص في الانحناء حتى تلمس الرأس الحائط المقابل ثم محاولة سحب الكرسي إلى ناحية الصدر ثم الوقوف باعتدال. يبدو الأمر سهلاً.. اليس كذلك؟.. حسن.. لايبدو الأمر على هذا النحو أبداً بالنسبة للرجال!.


الفيديوهات المنتشرة على الانترنت تثير الدهشة من مدى السهولة الشديدة التي تنفذ بها السيدات ذلك التحدي، فيما يبدو الرجال عاجزون تماماً عن الاعتدال والوقوف قبل أن يفقدوا توازنهم بسبب المحاولات المستمرة للوقوف بشكل مستقيم دون جدوى.


التحدي الغريب تسبب في انتشار فيديوهات شديدة الطرافة وتبعث على الضحك من رجال يتمتعون بقدرات بدنية هائلة ويبدون فاقدي الأمل وعاجزين تماماً عن الحركة وكأنهم تحت مفعول السحر، فيما تتخبط جباههم في الحائط.


ووفقًا لجيريمي جونسون - وهو مدرس علوم وفيزياء متمرس - فإن الأمر كله يتعلق بمركز الكتلة.
جونسون كتب موضحا في مدونة على الانترنت: "من المثير للاهتمام أن العديد من الفتيات يمكنهن إكمال هذا التحدي بنجاح، في حين أن معظم الرجال لا يستطيعون ذلك. لماذا؟ الأمر كله يتعلق بمركز الكتلة في جسم كل من الرجال والنساء. بحسب ما ذكر موقعا "آي نيوز" و"ميرور" البريطانيان.


جونسون تابع قائلاً: إن مركز الكتلة بالنسبة لمعظم الفتيات يقع تحت الوركين، في حين يتواجد هذا المركز عند الذكور أعلى من ذلك بكثير. لذلك، بالنسبة لمعظم البنات، يكون مركز الكتلة أثناء الانحناء على الكرسي فوق أقدامهن ما يجعل الوضع مثالياً لأداء حركة الاعتدال، بينما يكون مركز الكتلة بالنسبة لمعظم الأولاد فوق الكرسي ما يجعله بعيداً عن إمكانية تحقيق التوازن."

اظهار أخبار متعلقة



لكن علماء آخرون ذكروا سبباً إضافياً قد يبدو أكثر منطقية وهو حجم "الحذاء"، فعادة ما يكون لدى النساء أقدام أصغر من الرجال، مما يعني أن خطواتهن الثلاثة إلى الخلف تجعلهن أقرب إلى الحائط بعكس الرجال، الأمر الذي يجبر الرجال على الميل أكثر نحو الحائط ما يجعل حركة الاعتدال أكثر صعوبة، والدليل أن بعضهم نجح في اجتياز التحدي بالفعل.

اظهار أخبار متعلقة



اضافة تعليق