الوزن الزائد بوابة سريعة للإصابة بحصوات الكلي .. كن علي حذر

بقلم | عبدالرحمن | الاربعاء 18 ديسمبر 2019 - 04:07 م

وجود الحصى في الكلى يعد من أعقد أمراض الجهاز البولي المنتشرة في العالم،وهناك أسباب عديدة لمعاناة البشر منه في مقدمتها تعثر عملية الهضم والتمثيل الغذائي والأمراض المصاحبة لها مثل السمنة وأمراض الغدد الصماء وغيرها .عثر عملية الهضم والتمثيل الغذائي والأمراض المصاحبة لها مثل السمنة
عثر عملية الهضم والتمثيل الغذائي والأمراض المصاحبة لها مثل السمنة


دراسة روسية أشرف عليها البروفيسور أرميس كمالوف، عضو أكاديمية العلوم الروسية أكدت أن الوزن الزائد يؤدي إلى تغير عملية التمثيل الغذائي، ومن الصعب التنبؤ باتجاه هذا التغير ولكن هناك إجماعا علي أنها تؤدي لزيادة احتمالات نشوء الحصى في الكلى".
الدراسة الروسية أشارت إلي أن العوامل الوراثية تلعب دورا مهما في نشوء الحصى في الكلى، والمذنب الرئيس في هذا هو حمض اليوريك الذي يظهر عند ارتفاع مستوى حمض اللبنيك في الجسم، و والمعاناة من تزايد نسبة حمض اليوريك يعد من الأمراض الوراثية كذلك .

اظهار أخبار متعلقة

الأكاديمي الروسي أشار إلي أن علاج هذا المرض يجب الأ يكون بإخراج الحصى جراحيا أو إذابتها، بل في إزالة العوامل التي سببت وجودها فعلى سبيل المثال وكما تقول الدراسة عند اكتشاف وجود الحصى في الحالب يجب عدم الاكتفاء بإذابتها، بل وتناول أدوية تقلل من ارتفاع مستوى حمض اليوريك في الجسم.

اظهار أخبار متعلقة

الدراسة الروسية أشارت نشوء الحصوات من الاكسالات أو الفوسفات يعد اعقد كثيرا من حصوات حمض اليوريك كونها لا تذوب ويجب إزالتها بعملية جراحية أو تحطيمها وسحقه..


موضوعات ذات صلة